مؤتمر الحوار الوطني يختتم اعمال جلسته العامة الاولى باستعراض خطط فرق العمل وبيان ختامي

اختتم مؤتمر الحوار الوطني الشامل اليوم أعمال جلسته العامة الأولى التي استمرت لأسبوعين برئاسة سلطان العتواني نائب رئيس المؤتمر والتي خصصت لاستماع خطط فرق العمل.

وقد قدم رؤساء العمل شرحا موجزا للخطط الخاصة بفرق العمل كل على حده للمرحلة المقبلة والتي شملت محددات لأعمال الفرق بالإضافة الى الاحتياجات لكافة الدعم اللوجستي المقدم من الأمانة العامة للمؤتمر.

الى ذلك وقف غالبية أعضاء المؤتمر وقفة احتجاجية على ممارسات الجهات الامنية على ابناء تهامة.

كما قدمت رضية شمشير وثيقة " إجراءات  وتدابير وخلق بيئة ملائمة للقضية الجنوبية" تتضمن "ادانة أي فتاوي تكفيريه صدرت بحق ابناء الجنوب في حرب عام 1994م واحالة المتهمين فيها للقضاء، و رفع كافة المظاهر العسكرية المستحدثة في شوارع واحياء محافظة عدن وحضرموت وعودة الاليات العسكرية الي ثكناتها والوقف الفوري للعنف أيا كان مصدره ضد فعاليات حقوق التعبير السلمية".

كما طالبت بالإفراج عن المعتقلين السياسيين علي ذمة الحراك الجنوبي السلمي والغاء كافة الاحكام الصادرة بحق القيادات والرموز الجنوبية.

وتضمنت الرؤية "التأكيد علي سرعة انجاز اللجنتين المشكلتين للنظر في قضايا الموظفين المدنيين والعسكريين والامنيين المبعدين قسريا عن وظائفهم عقب حرب 94م وتعويضهم التعويض المادي العادل واطلاع الرأي العام اولا بأول لكافة الخطوات والاجراءات المنجزة".

ودعت الوثيقة إلى "الوقف الفوري لصر ف الاراضي في محافظة عدن وبقية المحافظات الجنوبية"، و "معاملة شهداء وجرحي الحراك السلمي الجنوبي كأمثالهم من شهداء وجرحي الثورة وسرعة نقل المطلوب علاجهم الى الخارج على نفقة الدولة وعلي وجه الخصوص جرحي 21 فبراير 2013م".

كما دعت إلى "إصدار التوجيهات العاجلة لوزير المالية بدفع كافة المستحقات والتعويضات لمؤسسة (الأيام) وتعويضها التعويض العادل لما لحق بها من اضرار مادية ومعنوية لكي تتمكن من الصدور  وإطلاق صراح حارسها في صنعاء أحمد عمر العبادي المرقشي"، و"إيقاف جميع المناقصات الجديدة المتعلقة بالقطاعات النفطية في الجنوب ومأرب".

وشملت الوثيقة الدعوة إلى "وقف كافة الامتيازات لشركات الاصطياد في المياه  الإقليمية الجنوبية."، و"استعادة كل المنشأة النفطية المؤجرة بما فيها منشأة حجيف الي الدولة والغاء كافة العقود الاحتكارية في مجال نقل المنتجات والمشتقات النفطية ، والغاء أية عقود مشابهة كذلك ايقاف بيع المنشأة والمرافق السياحية والعامة".

وتضمنت الوثيقة "مراجعة كل الاجراءات والترتيبات المتعلقة بحماية الشركات للخدمات النفطية والتي تحتوي على فرض الاتاوات لصالح قوى متنفذه".

بعد ذلك قرأ الدكتور ياسين سعيد نعمان نائب رئيس المؤتمر البيان الختامي للجلسة العامة الأولى.

وفي ختام الجلسة أعلن رئيس الجلسة عن إجازة تبدأ من السبت القادم لمدة أسبوع.

نص البيان الختامي

 



التعليقات