التقرير الأسبوعي 1- 5 سبتمبر 2013

6 سبتمبر 2013 / المركز الإعلامي

اجتماعات هامة عقدها رئيس الجمهورية مع مكونات منظمات المجتمع المدني والمرأة والشباب خلال عدد من أيام الأسبوع المنصرم، إضافة إلى اجتماع ضم اللجنة الوزارية المكلفة بمتابعة النقاط العشرين والإحدى عشر ولجنة المتابعة في مؤتمر الحوار، وكذلك قرارات جديدة في فريق قضية صعدة حيث بلغت القرارات 37 قرارا، وأنشطة أخرى هامة لفرق المؤتمر.

 

                              أخبار الأمانة العامة والرئاسة ورئاسة لجنة التوفيق

  • عقد الرئيس عبد ربه منصور هادي رئيس الجمهوريه  اجتماعا استثنائيا لرئاسة هيئة الحوار الوطني الشامل وقادة الأحزاب والمكونات السياسية بحضور المبعوث الأممي الى اليمن مستشار الأمين العام للأمم المتحدة جمال بنعمر وذلك لمناقشة التطورات والمستجدات الراهنة على مختلف الصعد والمستويات وكذلك الوقوف أمام مشاريع مخرجات الحوار والنجاحات التي تحققت في هذا المنجز الوطني الكبير . واستعرض الاخ الرئيس الخطوات الايجابية والأشواط الكبيرة التي تم قطعها على طريق نجاح الحوار الوطني الشامل بصورة كاملة والإعداد والتهيئة للضمانات التي ستتم من أجل ان تكون مخرجات الحوار عقد اجتماعي جديد لمنظومة حكم جديدة تتواكب ومتطلبات القرن الواحد والعشرين .
  • التقى الأمين العام لمؤتمر الحوار الوطني الشامل الدكتور أحمد عوض بن مبارك بالسيد يورون بيرل سفير المملكة الهولندية في صنعاء . وبحث الأمين العام مع السفير الهولندي عددا من القضايا المتعلقة بالمؤتمر، خصوصاً ما يتعلق منها بعمل الفرق والتقارير النهائية، إضافة إلى مناقشة تعليق الحراك لأعماله وقد أعرب الأمين العام عن أمله بعودة قريبة للحراك مشيراً إلى الجهود الحثيثة المبذولة في هذا الصدد. وقال الأمين العام أن التحدي الحقيقي سيكمن في تحويل مخرجات المؤتمر إلى حقيقة على الأرض. وأبدى السيد يورون استعداد بلاده لدعم المؤتمر حتى النهاية، مشيراً إلى أن الاستقرار السياسي في اليمن سيعزز عملية الاستثمار والتنمية في البلاد.
  • بلغت إجمالي نفقات مؤتمر الحوار الوطني الشامل عن الموازنة الخاصة بالدعم الحكومي خلال الفترة من 18مارس إلى 31 يوليو 2013م بلغت (مليار وتسعمائة وعشرون مليون وأربعمائة وسبعة وعشرون ألف وخمسمائة وسبعة ريال) (1,920,427,507) ريال  توزعت على بدلات المشاركة لأعضاء المؤتمر والمرتبات والأجور ونفقات النزول الميداني لفرق العمل ونفقات الإعلام المرئي والسمعي والمقروء وخدمات الأمن ونفقات أخرى. وبلغت مساهمة الحكومة اليمنية في تمويل المؤتمر بلغت ستة ملايين دولار أي مايعادل مليار ومائتين وتسعة وثمانون مليون وثلاثمائة وأربعون الف ريال (1,289,340,000) ريال فيما بلغ الدعم السعودي للمؤتمر والمستلم من قبل الأمانة العامة لمؤتمر الحوار خمسة ملايين دولار أي مايعادل مليار وأربعة وسبعون مليون وأربعمائة وخمسون الف ريال (1,074,4500,00) ريال.
  • أشاد الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية بالدور الرئيسي والمهم الذي لعبته منظمات المجتمع المدني وقطاع المرأة في مؤتمر الحوار الوطني الشامل سواء من خلال المكون الخاص بها او من خلال عشرات المنظمات التي قامت بدور داعم من خارج مؤتمر الحوار . واشار خلال لقائه بمنظمات المجتمع المدني وقطاع المرأة الأعضاء في مؤتمر الحوار الوطني الشامل إلى الدور الحيوي والبناء لمنظمات المجتمع المدني والذي تميز في عملية المشاركة المجتمعية من خلال تمكن آلآف المواطنين من ايصال اصواتهم الي مؤتمر الحوار وذلك ما يؤكد بان الحوار ليس فقط شان المتحاورين داخل الصالات وانما هو شان كل اليمنيين .
  • ناقشت لجنة التوفيق في مؤتمر الحوار الوطني في اجتماعها  برئاسة الدكتور ياسين سعيد نعمان مدى تقدم فرق العمل في خطط العمل الخاصة بها . واتفقت اللجنة على تقديم توصية لهيئة رئاسة المؤتمر تتعلق بالتواصل مع أعضاء الفرق بهدف مساندتهم وتذليل الصعاب أمامهم. وأكدت اللجنة على استمرار اللجنة السابقة والمكلفة بفرز تقارير العمل المكونة من الدكتور معين عبد الملك والدكتور أحمد عوض بن مبارك وحسام الشرجبي على أن تضاف القاضية أفراح بادويلان والدكتور صالح باصرة إلى اللجنة المكلفة بالتنسيق بين رؤساء الفرق المعنيين لحل أي تداخل أو تعارض بين مخرجات الفرق المختلفة متى ما انتهت فرق العمل من تجهيز قراراتها والتوافق حولها.
  • دعا الرئيس عبدربه منصور رئيس الجمهورية رئيس مؤتمر الحوار الوطني الشامل الشباب إلى أن يكونوا عند مستوى المسؤولية التي أوكلت إليهم ويتطلع إليها الشعب اليمني. واستعرض الرئيس في اجتماع له مع أعضاء مكون الشباب في مؤتمر الحوار مسيرة المعاناة التي مر بها اليمن خلال العقود السابقة مؤكدا أن عجلة التغيير دارت ولن يستطيع أحد إعادتها إلى الخلف. وأضاف أن الشباب هم من ألقى الصخرة في المياه الراكدة مؤكدا قدرتهم على صناعة يمن جديد بالشراكة مع كل القوى السياسية والمجتمع الدولي، داعيا إياهم إلى نهج خط سياسي منطقي وواقعي يحترمهم عليه الناس. وتابع: شاءت الأقدار الإلهية أن تدور عجلة التغيير في 2011 ابتداءً من تونس ومرورا بمصر ثم وحدتم كلمتكم هنا وصنعتم ما صنعتم في مسيراتكم، ويتطلب منكم الحفاظ على هذا التوجه جهدا مضاعفا وبمنطق وعقلانية. وأشار إلى أن أهم مطالب الشباب في الساحات كانت توحيد الجيش والأمن ووصلنا إلى هذا الهدف وتبقى القليل، مؤكدا أن التغيير نجح وتم من خلال المبادرة الخليجية. وأوضح أن النقاط العشرين يتم تنفيذها حاليا مشيرا إلى بعض ما أنجزته لجنتي الأراضي والمبعدين من العسكريين مشيرا إلى أن لجنة المبعدين أعادت 427 ضابطا إلى الخدمة العسكرية، وتم حل بعض مشاكل الأراضي ويتم مناقشة أوضاع المنازل التي عليها أكثر من مشكلة منذ أيام التأميم.
  • قال مستشار الأمين العام للأمم المتحدة ومبعوثه إلى اليمن جمال بنعمر إن الأمم المتحدة ستعمل على حشد الدعم الدولي لتنفيذ مصفوفة الاجراءات التنفيذية للنقاط العشرين والنقاط الإحدى عشر ، مشددا على "ضرورة تكثيف الجهود لحل القضايا والوصول إلى نتيجة ايجابية توافقية". وأضاف بنعمر في مؤتمر صحفي عقد  بصنعاء عقب اجتماع اللجنة المصغرة في لجنة التوفيق واللجنة الحكومية المكلفة بمتابعة تنفيذ النقاط الـ 31 إن "تنفيذ النقاط العشرين والأحد عشر يتطلب تعاونا بين جميع الأطراف في الحكومة وخارج الحكومة، وكذلك يتطلب توفير إمكانيات ودعم سريع من المجتمع الدولي لتنفيذ هذه النقاط، ونحن كأمم متحدة سنعمل على حشد هذا الدعم الضروري، ووجودي مع الإخوان في اللجنة يعكس اهتمام المجتمع الدولي بضرورة تنفيذ إجراءات إعادة بناء الثقة، وسنعمل وبالتعاون مع جميع الأطراف للدفع بهذه العملية إلى الأمام".
  • وأشار جمال بنعمر، إلى وجود "التزام من الجميع على أنه لا يمكن حل القضية الجنوبية إلا عبر الحوار، وهناك خلاف فيما يتعلق بآليات النقاش والحوار وهذا موضوع النقاش الآن، وأتمنى أن يتم حسم هذا الموضوع في أقرب وقت، وسيستمر مؤتمر الحوار الوطني وسيخرج بمخرجات بالإجماع".
  • انعقد المؤتمر العام لدعم مؤتمر الحوار الوطني والنقاش حول إصلاح الدولة في اليمن "وجهة نظر حقوقية وقانونية" والذي نظمه على مدى يومين مركز المعلومات والتأهيل لحقوق الانسان "HRITC " ومنظمة برغهوف وبالشراكة مع ملتقى النساء والشباب بمكتب الامم المتحدة بصنعاء ومنتدى التنمية السياسية .
  • اختتمت بصنعاء الدورة التدريبية الخاصة بتعزيز مهارات الاعلاميين في تحليل ومناصرة مخرجات الحوار، والتي نظمتها مؤسسة سواسية للتنمية والعدالة. الدورة التي انعقدت على مدى ثلاثة أيام هدفت إلى إكساب 33 صحفياً وصحفية يمثلون عدد من المؤسسات والجهات الإعلامية المعارف الخاصة بكيفية توظيف الإعلام لخدمة أنشطة المناصرة ودوره في عمليات كسب التأييد وكيفية تحليل مخرجات الحوار الوطني. وقال مدير الاتصال والإعلام في الأمانة العامة لمؤتمر الحوار الوطني الشامل محمد الأسعدي إن هذه الدورة تكتسب أهميتها في المرحلة الحالية التي نمر بها والتي نبحث فيها عن مخرج حقيقي للعبور بالوطن إلى بر الأمان.

 

                                                                   أعمال الفرق

  • بناء الدولة- استمع فريق بناء الدولة لتوضيحات من عضو لجنة التوفيق الدكتور يحيى الشعيبي حول جملة من القضايا المرتبطة بعمل الفريق ومنها نتائج الاجتماع برئيس الجمهورية وقال الشعيبي إن الاجتماع أكد على الاتفاق على تطعيم لجنة التوفيق من منظمات المجتمع المدني وفئتي الشباب والنساء لتكون هذه اللجنة هي المعنية بإقرار الدستور المزمع صياغته بعد مؤتمر الحوار الوطني قبل أن يقوم رئيس الجمهورية بالدعوة الى الاستفتاء عليه من قبل الشعب.
  • استمع فريق بناء الدولة لمحاضرة بعنوان (تشارك الثروة) قدمها الخبير الدولي في مجال النفط والمعادن رشيد الكاف. وتضمنت المحاضرة التعريف بالموارد الطبيعية الناضبة والمتجددة وملكية الموارد في نظرة تاريخية لمفهوم تطور الملكية للموارد الطبيعية وملكية إدارة وتقاسم هذه الموارد والإشارة إلى الوضع الراهن في اليمن. وتناول الكاف في محاضرته النزاعات على الثروة في داخل البلد الواحد والتي تنتج عادة عن المركزية وضعف الرقابة وانعدام الحوكمة إضافة إلى الفساد وسيطرة النخب وانعدام الشفافية وكذا عدم عدالة التوزيع. وتضمنت المحاضرة أيضا مفاهيم خطط تقاسم الثروة سواء في المشاركة الأفقية بين الجهات الغنية والفقيرة أو المشاركة الرأسية والتوزيع المباشر والتخصيصات القائمة على الضريبة من خلال تحويل الموارد الطبيعية الى سلطات المناطق على الاسس الضريبية .
  • ناقش فريق بناء الدولة المقررات الخاصة بتشكيل مجلس القضاء الأعلى مع عدد من قيادة السلطة القضائية منهم القاضي علي ناصر سالم رئيس مجلس القضاء الأعلى والقاضي هزاع اليوسفي أمين عام مجلس القضاء الأعلى والقاضي عصام عبدالوهاب السماوي رئيس المحكمة العليا والقاضي علي الأعوش النائب العام والقاضي يحيى العنسي رئيس محكمة استئناف الامانة عضو مجلس القضاء الاعلى والقاضي الجراح بالعيد رئيس نادي قضاة اليمن والقاضي نبيل الجنيد المسئول الثقافي والاعلامي لنادي قضاة اليمن . وتحدث رئيس مجلس القضاء الأعلى الدكتور على ناصر سالم الذي عبر عن اعتزازه بفريق بناء الدولة لما سمع من الأحكام والأفكار والرؤى القانونية والدستورية. وقال نحن جزء من الواقع اليمني وكل يوم نعقد جلسات التأديب والمحاسبة ولكن لا نذيع ذلك ونحن نعمل بشفافية وعلى استعداد للاستماع إليكم وإلى المواطنين عن أي مخالفات بالدليل أو بالشبهات . وفي حديث لرئيس نادي القضاة القاضي الجراح بلعيد قال نخشى أن تفرض الوصاية على القضاء في حال وجود أعضاء بمجلس القضاء من خارج القضاء فوجود المحامين وأساتذة الجامعات لا يخلون من الحزبية متسائلا إلا تثقون بنا حتى ندير شئوننا بأنفسنا معبرا عن أسفه لعدم سماع رأي القضاء قبل اتخاذ القرار في  بناء الدولة    . ووافق القاضي علي الأعوش النائب العام على تشكيل فريق من الجانبين وهو ما تم بالفعل في نهاية النقاش وذلك لتشكيل لجنة تشاورية مصغرة من الجانبين خلال الأسبوع القادم لتبادل وجهات النظر والخروج برؤية موحدة في تشكيل مجلس القضاء الأعلى وبعض ما سيتفق عليه الجانبين في الفريق المصغر.
  • قضية صعدة- اتفقت لجنة الحلول والضمانات في فريق قضية صعدة  جملة من القرارات الجديدة لتصل إجمالي القرارات 37 قرارا  ضمن قرارات الحلول والضمانات لقضية صعدة.
  • الحقوق والحريات- استمع فريق الحقوق والحريات لمحاضرة قدٌمها الخبير الدولي عمر ولد حمٌادي الباحث بمؤسسة ماكس بلانك للسلام الدولي ودولة القانون في ألمانيا ومسؤول برامج نفس المؤسسة لمنطقة شمال إفريقيا. وتناولت المحاضرة موضوع الحقوق والحريات في مشروع الدستور التونسي وتم التعرض لبعض نقاط المقارنة والتشابه مع ما تم طرحة من مقترحات وتوصيات من أعضاء فريق الحقوق والحريات في إطار مخرجات الحوار الوطني الحالية.  وتحدث أمام الفريق عن العدالة الدستورية وكيف أصبحت أسمى تجسيد لسيادة القانون وأنجع وسيلة لضمان الحقوق الأساسية للمواطنين.
  • استمع أعضاء فريق الحقوق والحريات في مؤتمر الحوار الوطني الشامل لمحاضرة حول العنصرية وأسبابها وأساليب وطرق القضاء عليها قدمتها خبيرة الأمم المتحدة ألما عبد الهادي. وقدمت الخبيرة الأممية نماذج للعنصرية في أمريكا ودول أخرى تعاني من العنصرية وعرضت بعض المعالجات التي اتخذت للحد من تلك الممارسات. واثريت المحاضرة بمدخلات من الأعضاء أشارت إلى بعض الممارسات التي يمكن تصنيفها بالعنصرية في اليمن وطرحوا بعض النقاط و المقترحات التي يمكن أن تضع الحلول وتحد من بعض الممارسات الخاطئة في مجتمعنا .
  • التنمية الشاملة- استمع فريق التنمية الشاملة بمؤتمر الحوار الوطني  لورقتي عمل بعنوان فلسفة النظام الاقتصادي قدمها كلا من الدكتور يحيى المتوكل والدكتور وطه الفسيل. وأوضح المتوكل أن اليمن شهدت في السنوات الأخيرة أزمات سياسيه متتالية وتراكم التحديات الاقتصادية والاجتماعية نتيجة فشل السياسة الاقتصادية في مواجهة الصدمات الخارجية كأزمة الغذاء العالمي في عام 2007م والأزمات المالية في عام 2008م  ثم الازمه الاقتصادية العالمية التي مازالت أثارها حتى  وانعكست نتائجها السلبية على المؤشرات التنموية المختلفة. وأشار إلى أن تلك الأزمات زادت من تفاقم الأوضاع سياسيا واقتصاديا واجتماعيا حيث أصبحت واضحة للعيان.
  • استقلالية الهيئات- ناقشت لجنة الصياغة في فريق استقلالية الهيئات في اجتماعها  برئاسة القاضي إيمان الخطيب نائب رئيس الفريق، الأحكام العامة للهيئات المستقلة. وشملت الأحكام العامة تحديد عدد أعضاء الهيئات المستقلة بما لا يزيد عن سبعة أعضاء، مع مراعاة معايير التخصص والكفاءة والنزاهة والخبرة وفقا للقانون، وعدم الجمع بين عضوية الهيئات المستقلة وأي وظيفة أخرى. كما تضمنت مدة العضوية في الهيئات المستقلة وحددتها بخمس سنوات قابل للتجديد لمرة واحدة فقط، مع الأخذ بنظام التجديد النصفي وينظم ذلك بقانون.. بالإضافة إلى تمثيل المرأة فيها بنسبة لا تقل عن 30%. واقترحت اللجنة توصية بتوزيع الكادر المتخصص لدى الوزارات الملغاة على الهيئات المستقلة  البديلة حسب حاجتها، مع مراعاة إعادة توزيع بقية كادرها الوظيفي على أجهزة الدولة وضمان كافة حقوقهم.
  • العدالة الانتقالية- استنكرت اللجنة المصغرة بفريق العدالة الانتقالية التصريحات الإعلامية التي نشرتها بعض وسائل الإعلام حول القرارات الصادرة عن فريق العدالة الانتقالية. واعتبرت اللجنة أن كل ما تناولته الوسائل الإعلامية من تسريبات لمشروع مسودة قرارات الفريق غير ملزمة وتعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر عن رأي الفريق. وأكدت اللجنة في اجتماعها  برئاسة رئيس الفريق الدكتور عبد الباري دغيش أن اللجنة تستكمل حالياً مناقشة قرارات المجموعات الفرعية وتحسين صياغة القرارات وإزالة التشابه والعمل على الخروج بتقرير موحد وتوافقي. وشددت اللجنة على أهمية التأكيد بأن كل ما سيخرج عن اللجنة  سيتم مناقشته في إطار الفريق للخروج بتقرير توافقي يشمل كافة المكونات دون استثناء وبما يحقق الأهداف العامة للفريق والتي تصب في إطار المصالحة الوطنية والعدالة الانتقالية ومعالجة القضايا ذات البعد الوطني.
  • استعرضت اللجنة المصغرة بفريق العدالة الانتقالية في اجتماعها  برئاسة رئيس الفريق الدكتور عبد الباري دغيش مسودة مشروع تقرير الفريق للمرحلة الحالية. وتضمنت مسودة مشروع التقرير قرارات تعالج القضايا المناطة بعمل الفريق في إطار محورين رئيسيين، الأول قضايا ذات بعد وطني ويضم مجموعة قضايا النازحين وسبل معالجتها، ومجموعة استرداد الأموال والأراضي المنهوبة في الداخل والخارج بسبب سوء استخدام السلطة، ومجموعة مكافحة الإرهاب.. كما يشمل المحور الثاني المصالحة الوطنية والعدالة الانتقالية، ويضم  مجموعة قضايا وحقوق المخفيين قسراً،   ومجموعة الصراعات السياسية، ومجموعة قضايا انتهاكات حقوق الإنسان التي تندرج في إطارها  قضيتين رئيسيتين هما الانتهاكات التي حصلت في العام 2011م، والانتهاكات الحاصلة في جنوب الوطن منذ بدء الحراك في عام 2007م.
  • الحكم الرشيد- ألقى عدد من القضاة محاضرة في فريق الحكم الرشيد.. وتناولت المحاضرة التي ألقاها أعضاء المنتدى القضائي (نادي القضاة حاليا) القضاة عبدالجليل نعمان، جمال الفهيدي ومحمد الغشم آليات إصلاح القضاء وتعزيز ثقة المواطن بالسلطة القضائية. وأكد المحاضرون أن السلطة القضائية هي إحدى السلطات الهامة "وإذا صلحت، صلحت الدولة"، مشيرين إلى أن "الهموم التي أصابت السلطة القضائية ناتجة عن عدم الاهتمام بها". وقال المحاضرون إنه بدون "استقلال القضاء لا يمكن أن يكون هناك قضاء فاعل ولا يمكن أن ستقر الأوضاع السياسية والأمنية". ورأى القضاة ضرورة أن يكون مجلس القضاء الأعلى منتخبا من قبل الجمعية العمومية للقضاة بشروط محددة أبرزها ألا يقل عضو مجلس القضاء الأعلى عن قاضي محكمة عليا، وألا يكون أحد قيادات السلطة القضائية عضواً في مجلس القضاء الأعلى.

 

 

الحضور والغياب

نسبة الحضور في 1 سبتمبر بلغت 73% وكان أقل مكون هو الحراك الجنوبي بنسبة حضور 17%.

2 سبتمبر بلغت نسبة الحضور 73% وكان أقل مكون هو الحراك الجنوبي بنسبة حضور 14%.

3 سبتمبر بلغت نسبة الحضور 73% ومكون الحراك أقل الحضور بنسبة 16%

4 سبتمبر بلغت نسبة الحضور 63% ومكون الحراك 11%

5 سبتمبر بلغت نسبة الحضور 74% والحراك 19%

 

                                           روابط

 



التعليقات