الجلسة العامة الثالثة لمؤتمر الحوار تواصل استعراض مخرجات فريق التنمية الشاملة

29 أكتوبر 2013 / المركز الإعلامي

رئاسة جلسة اليوم ضمن أعمال الجلسة العامة الثالثة لمؤتمر الحوار الوطني

صور ذات علاقة

واصلت الجلسة العامة الثالثة بمؤتمر الحوار الوطني الشامل أعمالها اليوم برئاسة نائب رئيس المؤتمر الدكتور ياسين سعيد نعمان بالاستماع إلى تقرير فريق عمل التنمية الشاملة والمستدامة والمتكاملة.

 واستكمل رئيس الفريق عمل التنمية الشاملة أحمد بازرعة قراءة الموجهات الدستورية والقانونية والتوصيات المتعلقة بقضايا التنمية الاجتماعية والسياسية والصحية والبشرية والتعليم.

التقرير أكد على أهمية  تحقيق تنمية اجتماعية عادلة من خلال اعتماد استراتيجيات وسياسات وإصدار تشريعات وتنفيذ إجراءات تحقق العدالة الاجتماعية بمفهومها الشامل والواسع، مشدداً على ضرورة توظيف الخصائص الثقافية والاجتماعية والتنوع السياسي في تعزيز الهوية الوطنية الجامعة فضلا عن العمل على مكافحة كل أشكال التمييز الاجتماعي من خلال انتهاج سياسات اجتماعية عادلة وتطبيق إصلاحات وخطط اقتصادية مناسبة ومستمرة.

ودعا التقرير إلى إصدار التشريعات واللوائح الكفيلة بضمان جودة التعليم وتحسين المناهج التربوية والتعليمية وجعلها تستجيب لتحديات العصر وتعزز من ثقافة التعايش والتعدد وقيم العمل والإنتاج وتنبذ ثقافة الغلو والكراهية والسلبية، والعمل على تدريب وتأهيل العاملين في حقل التعليم وتحسين كفاءة الإدارة التربوية والعمل على التوسع في البنى التحتية وتوفير الإمكانيات اللازمة.

وشدد تقرير فريق عمل التنمية الشاملة والمستدامة والمتكاملة على أهمية الالتزام الصارم بمبدأ التدوير الوظيفي والعمل به بقوة القانون و تعزيز الكفاءة والشفافية في إدارة الموازنة العامة للدولة وبناء وتعزيز أسس التنمية السياسية في إطار الشراكة الحقيقية بين مؤسسات الدولة وفئات المجتمع وفعالياته، وتأسيس نموذج لمجتمع مدني معاصر متسامح منفتح ومتماسك ومشارك بفعالية في الحياة العامة.

 وأعلن الدكتور نعمان رفع جلسة اليوم لإتاحة الوقت الكافي لفريق بناء الدولة لاستكمال مناقشة واقرار مشروع تقريره النهائي، وكذا لفريقي صعدة والعدالة الانتقالية للتصويت على تقاريرهما النهائية.

وكانت هيئة رئاسة وأعضاء مؤتمر الحوار الوطني الشامل، رحبوا بحضور عضو مؤتمر الحوار الوطني حمزة الكمالي جلسة اليوم وكان تعرض  لحادثة اختطاف يوم الأحد الماضي واستمر ليوم ونصف.

والقى الكمالي كلمة عبر فيها عن شكره لكل زملائه من شباب الثورة وكل أعضاء مؤتمر الحوار الوطني والأمانة العامة للمؤتمر والأخ رئيس الجمهورية وكل من وقفوا معه ومتابعة قضيته حتى تم الافراج عنه.

 وقال: "من قاموا باختطافي زادوني اصرارا وجعلوني امضي من أجل القضايا التي خرجت من أجلها، كما زادوا أعضاء مؤتمر الحوار إصرارا على المضي نحو التغيير والمستقبل، ولن يخيفونا"، لافتا إلى أنه لايتهم أي جهة بالوقوف وراء عملية اختطافه.

___
.. لقطات مصورة من فعاليات الجلسة

.. تحميل نص تقرير فريق التنمية



التعليقات