التقرير الأسبوعي لأنشطة وفعاليات مؤتمر الحوار للفترة من 25 أكتوبر وحتى 5 نوفمبر

مع اللحظات الفارقة من قرب اكتمال وثيقة الحوار الوطني التي تعد الصورة الكلية لحلم كل اليمنيين، يستمر مؤتمر الحوار بهيئاته المختلفة ببذل جهود مضاعفة في سبيل تحقيق أكبر قدر من المناقشة والتوافق حول هذه المخرجات التي تعتبر حصيلة أنشطة ولقاءات ميدانية ومشاركات مجتمعية ودراسات وأوراق عمل كانت محور عمل فرق المؤتمر التسع طوال الفترة الماضية، وهي اليوم في اللمسات الأخيرة لإتمام هذه الجهود التي تحقق منها قرابة 95% عبر الجلسة النصفية وما تم إنجازه من الجلسة الثالثة إلى الآن، الفترة من 25 أكتوبر وحتى الآن تعتبر من أهم الفترات في مؤتمر الحوار حيث تم خلالها حسم كثير من القرارات الإجرائية والمضي بخطوات عملية متقدمة في سبيل الانتهاء من أعمال المؤتمر خلال الأيام القليلة القادمة.

  • هيئة الرئاسة :
  • في الأيام المنصرمة أقرت هيئة الرئاسة جملة من القرارات التي تنظم استئناف أعمال الجلسة العامة الثالثة وهي :
  • الجلسة العلنية الثالثة مرحلتين:
  • أ) المرحلة الأولى للجلسة والتي ستخصص لقراءة ومناقشة التقارير المنجزة دون التصويت عليها.
  • ب) المرحلة الثانية وهي الختامية والتي سيتم الإعلان عنها فور إنجاز جميع تقارير فرق العمل ووثيقة مخرجات الحوار بما في ذلك ضمانات التنفيذ للتصويت وفقاً للنظام الداخلي لمؤتمر الحوار.
  • على فرق العمل التي لم تقدم تقاريرها الالتزام بالتسليم في موعد لا يتجاوز أسبوع من الآن ماعدا الفرق التي سبق أن التزمت بتسليم تقاريرها قبل هذا الموعد.
  • عدم ترحيل أي من موضوعات الحوار الي ما بعد المؤتمر.
  • أن يتم استعراض  ومناقشة تقارير فرق استقلالية الهيئات والتنمية الشاملة والحقوق والحريات والجيش والأمن خلال الأيام الأولى من الجلسة العامة الثالثة .
  • وضمن أعمال هيئة الرئاسة المتعلقة بمتابعة أداء فرق العمل رأس الأخ الرئيس عبد ربه منصور هادي رئيس الجمهورية، رئيس مؤتمر الحوار الوطني الشامل اجتماعاً لهيئة رئاسة مؤتمر الحوار ولجنة التوفيق أكد الاجتماع على أن يلتئم كافة أعضاء فريق الحكم الرشيد يوم في جلسة واحدة لمتابعة انجاز تقريره النهائي  وكذلك فريق الحلول والضمانات لقضية صعدة وفريق العدالة الانتقالية.
  • كما تم خلال الاجتماع مناقشة سير أعمال الجلسة العامة الثالثة لمؤتمر الحوار وسير أعمال فرق العمل الخاصة بالقضية الجنوبية وقضية صعدة والحكم الرشيد والعدالة الانتقالية وبناء الدولة.

 

  • لجنة التوفيق :
  • لجنة التوفيق وفي إطار اختصاصاتها في مراجعة التقارير والتحقق من مدى انسجامها وعدم تعارضها عقدت عدداً من اللقاءات في هذا الجانب إضافة إلى لقاءات النظر في مشاكل الفرق وتأخر التقارير النهائية لبعضها حيث وقفت اللحنة في اجتماعاتها على جملة من هذه القضايا أهم
  • استعراض أداء اللجان المصغرة في العدالة الانتقالية وصعدة حيث اتخذت قرارا بسرعة الانتهاء من الأعمال المتبقية لتلك الفرق وتسليم التقارير النهائية لرئاسة المؤتمر.
  • ضمانات تنفيذ مخرجات مؤتمر الحوار، حيث استعرضت التوفيق رؤى وأفكار أعضاء اللجنة والمكونات السياسية حول ضمانات تنفيذ المخرجات وخصصت عدة جلسات لمناقشتها والحسم فيها .
  • رسالة من رئاسة فريق صعدة التي تضمنت مواقف المكونات كل على حده من التقرير النهائي للفريق وقررت الاستماع إلى كافة المكونات في الفريق واتخاذ القرارات الكفيلة للخروج بحلول توافقية
  • متابعة أعمال فريق العدالة الانتقالية حيث استمعت اللجنة إلى شرح من قبل رئيس فريق العدالة الانتقالية حول ما تم إنجازه في التقرير النهائي للفريق.

 

  • الأمانة العامة :

في إطار تقديم الدعم الفني وتسهيل أعمال الفرق وتوفير السبل والترتيبات الفنية اللازمة لعمل الفرق والجلسات العامة واصلت الأمانة العامة عبر إداراتها وفرق عملها المختلفة أداء مهامها معززة جوانب الشفافية عبر إصدار تقاريرها الدورية وهذه أهم الأعمال التي قامت بها الأمانة العامة للحوار غير المرتبطة بالمهام اليومية التي تنفذها الأمانة العامة عبر إداراتها ووحداتها المتعددة .

  • الأمانة العامة تعقد اجتماعا عاما مع كافة الموظفين لمناقشة ترتيبات استئناف انعقاد الجلسة العامة الثالثة.
  • الأمين العام لمؤتمر الحوار الوطني الشامل الدكتور أحمد عوض بن مبارك والنائب الثاني ياسر الرعيني يزوران حمزة الكمالي عضو المؤتمر عن مكون الشباب في منزله فور عودته إلى المنزل بعد أن كان تعرض لحادثة اختطاف وهو في طريقه لمقر المؤتمر لحضور الجلسة العامة.
  • ضمن أنشطة وحدة المشاركة المجتمعية، في إشراك المجتمع في الرقابة على مجريات الحوار التقت النائب الأول للأمين العام الدكتورة أفراح الزوبة كلاً من ممثل برلمان الأطفال للرقابة على أعمال الجلسة العامة الثالثة لمؤتمر الحوار الطفل بشير الشليلي، وممثلة منظمة  اليافعين (وصل) اليافعة غصون الهمداني في الرقابة على مؤتمر الحوار الوطني.
  • الأمانة العامة لمؤتمر الحوار توضح ملابسات الشجار الذي دار بين عضو من أعضاء المؤتمر وأحد موظفيها وترفع رسالة إلى هيئة رئاسة مؤتمر الحوار تطلب فيها توقيف عضو المؤتمر نعمان الحذيفي وأحالته إلى لجنة الانضباط والمعايير كما أوقفت كذلك مدير أمن المؤتمر ياسين المصري وموظف الانضباط بكيل الفيلحتى استكمال التحقيقات.

-نجحت جهود وساطة قام بها كل من محمد ناصر عجلان مندوب منظمة السلام والصداقة الدولية عضو المنظمة الوطنية لمناهضة العنف والإرهاب (كفاح) وأسامة محمد علي الغيثي مدير إدارة المشاركين والأعضاء في الأمانة العامة لمؤتمر الحوار الوطني الشامل في إنهاء الخلاف الذي وقع بين العقيد ياسين المصري مدير إدارة الأمن بمؤتمر الحوار ونعمان أحمد قايد الحذيفي عضو مؤتمر الحوار.

  • كما أصدرت الأمانة العامة لمؤتمر الحوار الوطني الشامل (إدارة الشئون المالية والموازنة) تقريرها المالي التفصيلي الذي تضمن بيانا للموارد والاستخدامات شاملاً إيضاحات حول ذلك للفترة 18 مارس إلى 31 اغسطس 2013،. حيث ذكر التقرير أن إجمالي الاستخدامات خلال تلك الفترة (1,973,421,848) مليار وتسعمائة وثلاثة وسبعون ألفاً وثمانمائة وثمانية وأربعين ريالاً.. فيما كانت اجمالي الموارد  (2,394,400,775) وقدر الفائض للفترة من الاموال الجاهزة حتى 31 اغسطس بمبلغ (255,271,586   (.كما أوضح التقرير تفصيلاً للموارد قسمها إلى ثلاثة أجزاء حكومية ودعم خارجي وبلغت (2,363,790,000) وفوائد بنكية وبلغت أيضاً (30,331,418) فيما كان الجزء الاخير عبارة عن تبرعات لمنظمات مدنية بمبلغ (279,357).

وتناول التقرير تفصيلا شاملا للاستخدامات التي صرفت ولعل اهمها نفقات بدلات المشاركة المتمثلة في المبالغ المدفوعة لأعضاء مؤتمر الحوار وهي المبلغ الاكبر حيث بلغت (1,836,751,734) وأخرى تمثلت في نفقات الزيارات الميدانية للمحافظات من قبل فرق العمل ونفقات الاعلام والصحف المنشورة والمرتبات والاجور وما في حكمها وخدمات الامن ومصاريف اخرى اضافة الى فروقات اسعار صرف العملات الاجنبية .

وشمل التقرير إيضاحاً للأسس التي تم اعتمادها لإعداد بيان الموارد والاستخدام والتي نصت اتباع إدارة الأمانة العامة الأساس المحاسبي النقدي في تسجيل المعاملات المالية والذي يقتضي ذلك الاساس الاعتراف بموارد التمويل عند الاستلام والاعتراف بالنفقات عند عملية الصرف وأن يتم عرض بيان الموارد والاستخدامات بعملة الريال اليمني وفقاً لطبيعة نفقات مؤتمر الحوار.

 

  • الجلسة العامة:
  • استأنفت الجلسة العامة الثالثة لمؤتمر الحوار يوم الأحد 27 أكتوبر أعمالها بالاستماع إلى ملاحظات المكونات حول تقرير فريق استقلالية الهيئات والذي كان قد استعرض قبل فترة الانقطاع وتضمنت ملاحظات المكونات مقترحات بالحذف او الإضافة او التعديل لبعض الموجهات الدستورية والقانونية والتوصيات واستيفاء الأسس والمبادئ التي يقوم عليها استقلال الهيئات ذات الخصوصية، والسبل الكفيلة بتعزيز استقلالية الهيئات المستقلة وفقاً لقوانين تنظم أعمالها وتحدد مهامها المستقلة بما يضمن أداءها دورها بفاعلية كأجهزة رسمية الى جانب ضمان الوضوح في وظائف الهيئات المستقلة وفقا لقوانين و تشريعات محددة تعزز الشفافية و الشراكة مع المجتمعكما شملت الملاحظات  الدور المحوري الذي ستلعبه الهيئات الوطنية المستقلة في المرحلة القادمة  في ضوء ما تم استخلاصه من نصوص الموجهات الدستورية والقانونية والتوصيات العامة في المحاور السبعة التي تفرعت عن فريق عمل استقلالية الهيئات والتي تشمل  الإعلام، الخدمة المدنية، الأوقاف والواجبات الزكوية و دار الإفتاء، الأجهزة الرقابية، حقوق الإنسان ولجنة شؤون الاحزاب  والفئات ذات العلاقة، البيئة والمياه والقات، السلاح والثأر والجماعات المسلحة، وفي ختام النقاش عقب رئيس فريق استقلالية الهيئات الدكتور معين عبد الملك على بعض الملاحظات المقدمة من المكونات المختلفة.. موضحاً أن الفريق سيعكف على دراستها كاملة وإمكانية استيعابها. وسيعاد التقرير للجلسة العامة الثالثة للتصويت عليه .

-الجلسة العامة تستعرض على مدى يومين التقرير النهائي لفريق عمل التنمية المستدامة  والمتضمن مخرجات اعماله للفترة الثانية التي استمرت خلال الفترة من 13 يوليو- 19 سبتمبر .. شمل العرض الذي قدم بواسطة رئيس الفريق أحمد أبو بكر بازرعة  رصداً لنشاطات الفريق وآلية عمله خلال المرحلة الثانية.. وقد تضمن التقرير النهائي للفريق 310  قرارات وموجهات دستورية وقانونية وتوصيات.. منها 185 قراراً قطاعياً وتنمية اقتصادية على المدى العاجل والمتوسط  قدمت من مجموعتي التنمية الاقتصادية ودور الدولة ، وكذا 31 موجهاً دستورياً متعلقة بمبادئ وسياسات تعليمية و42 توصية وسياسات عامة تتعلق بالتعليم بكافة أنواعه قدمت من مجموعة التنمية البشرية والتعليمية و15 قراراً وموجهاً دستورياً و94 بنداً سياسات وموجهات عامة تتعلق بالسياسات والاجراءات قدمت من مجموعة التنمية الثقافية والاجتماعية والسياسية و14 قرارا وموجهاً دستورياً و55 سياسة وتوصية عامة تتعلق بقضايا تحسن مستوى الصحة والاشراف والرقابة عليها قدمت من مجموعة الصحة.وبحسب التقرير فإن هناك مجموعة من القرارات مرتبطة بمخرجات فريق القضة الجنوبية وفريق بناء الدولة وقد تم تأجيلها حتى تتضح مخرجات الفريقين.

-في اليوم الرابع من انعقاد الجلسة العامة قدمت  المكونات المشاركة في مؤتمر الحوار ملاحظاتها حول تقرير التنمية الشاملة والمستدامة والمتكاملة.. مستهلة ملاحظاتها بالإشادة بالجهود التي بذلها فريق  عمل  التنمية الشاملة والمجموعات المنبثقة عنه في سبيل بلورة المخرجات القيمة التي توافق عليها اعضاء الفريق.

-  وفي إطار الجلسة ذاتها تليت ثلاثة بيانات صادرة عن ثلاثة مكونات مشاركة في المؤتمر الأول عن مكون الحزب الاشتراكي اليمني والذي عبر عن إدانته لما تعرض له عضو المؤتمر عن الحزب الاشتراكي محمد راكان من اجراءات وصفها بالتعسفية مارستها نقطة امنية في شارع 30 واحتجازه ومصادرة وثائقه.. فيما صدر البيان الثاني عن مكون أنصار الله حول أحداث المواجهات المؤسفة التي تشهدها منطقة دماج بمحافظة صعدة وتناول البيان الثالث موقف حزب الرشاد حول قضية الصراع في دماج، حيث أعلن فيه تعليق مشاركة مكون اتحاد الرشاد اليمني في أعمال الجلسة العامة الثالثة لبقية جلسات الأسبوع.

-هيئة رئاسة المؤتمر طالبت في الجلسة ذاتها الأعضاء بعدم نقل هذه المشاكل إلى داخل مؤتمر الحوار، محذرة من استقطاب هذا المؤتمر في إطار هذه المشاكل المثارة في مجتمعنا كون ذلك يحول من التعامل معها وايجاد الحلول  لها.

-الجلسة العامة في يومها الخامس تستمع إلى تقرير فريق عمل الحقوق والحريات الذي تلته رئيس الفريق أروى عبده عثمان، وتضمن عرضا مفصلاً لنشاطات الفريق وآلية عمله خلال المرحلة الثانية وأهم القضايا التي عمل عليها الفريق خلال المرحلة سيما القضايا الخاصة بالحقوق والحريات العامة والخاصة.تضمن تقرير الحقوق والحريات 226 موجها دستوريا وقانونيا و16 توصية شملت الأربعة المحاور التي ناقشها الفريقفيما تم تأجيل الكثير من القرارات والمبادئ المتعلقة بقضايا الحقوق والحريات العامة والخاصة للتوافق حولها في الفترة الثانية وذلك لرفعها لرئاسة المؤتمر ليتم عرضها وإقرارها في الجلسة العامة الثالثة لمؤتمر الحوار الوطني الشامل".كما عرض التقرير الأهداف العامة لخطة عمل الفريق والتي توزعت على أربعة محاور تضمنت؛ المناقشة والتوافق على الموجهات والمبادئ الدستورية  التي تنظم  الحقوق والحريات العامة (الاقتصادية والاجتماعية، السياسية والمدنية، الثقافية والفكرية والمذهبية)، وكذا  الحقوق والحريات الخاصة (المرأة، الشباب، الطفل، زواج الصغيرات، المهمشين، ذوي الاحتياجات الخاصة، المغتربون، الأقليات، النازحون واللاجئون)، وكذا إعداد ضمانات دستورية خاصة بصيانة وحماية الحقوق والحريات مع ضمان إعداد القوانين والتشريعات وفقا لهذه المبادئ وعدم مخالفتها او انتهاكها، بالإضافة الى تقديم مقترحات لإنشاء مؤسسات وهيئات مستقلة للحفاظ على الحقوق والحريات ومراقبة ورصد ومنع أي انتهاكات لهذه الحقوق والحريات أو خرق أي مبدأ من المبادئ التي يتم الخروج بها وإقرارها، فضلا عن رفع بعض التوصيات الآجلة والخاصة بقضايا الحقوق والحريات.

 

-اليوم السادس من الجلسة العامة الثالثة خصص للاستماع  لملاحظات المكونات على التقرير النهائي لفريق عمل الحقوق والحريات الذي تم استعراضه في اليوم الخامس للجلسة .حيث أشادت المكونات بالجهد الذي بذله فريق الحقوق والحريات لإنجاز هذه التقرير  وتضمنت الملاحظات مقترحات بالحذف والإضافة لبعض الموجهات الواردة في التقرير وتلافي الازدواج أو التداخل مع المخرجات ذات الصلة الواردة في تقارير بعض الفرق الأخرى المنبثقة عن مؤتمر الحوار.. كما شددت على أهمية استيعاب هذه الموجهات في مشروع الدستور الجديد وضمان إعداد القوانين والتشريعات وفقاً لهذه المبادئ وعدم مخالفتها أو انتهاكها بما يكفل حماية الحقوق والحريات لكافة المواطنين اليمنيين.

-في إطار استعراض التقارير المرفوعة من فرق العمل استمعتالجلسة العامة لمؤتمر الحوار الوطني الشامل في يومها السابع  إلى تقرير فريق عمل أسس بناء الجيش والأمن والذي قدمه رئيس الفريق اللواء يحيى الشامي تناول فيه عرضاً لنشاطات الفريق وآلية والمراحل التي مرت بها عملية إعداد التقرير والأهداف العامة لخطة عمل الفريق والتي تركزت على تقييم الوضع الراهن للجيش والأمن والمخابرات والهيكلة التي تمت ووضع أسس مستقبلية حديثة لبناء الجيش والأمن والمخابرات وتحديد أهدافها ومهامها وكذا وضع أسس لضمان إخراج الجيش من المدن عند تحديد مسرح العمليات الجديد وإنهاء جهوية الجيش والأمن والمخابرات وتحويلها إلى مؤسسات وطنية ومهنية، وإعادة كافة المقصيين والمبعدين قسراً العسكريين والأمنيين جراء حرب صيف 1994م وكافة المقصيين والمبعدين العسكريين والأمنيين المتضررين من حروب صعدة والمتضررين والمبعدين والمقصيين العسكريين والأمنيين من بقية محافظات الجمهورية إلى اعمالهم وتعويضهم التعويض العادل عن الفترة السابقة ووضع اسس لتحييد الجيش والامن والمخابرات عن الحياة السياسية.وخلص الفريق في تقرير الى تحديد جملة من الأسس والمعايير والاجراءات والاليات الكفيلة بإعادة  بناء وتنظيم القوات المسلحة والأمن على أسس مؤسسة وطنية مستقلة ومحايدة.

 

  • في اليوم الثامن من الجلسة العامة الثالثة استمع أعضاء مؤتمر الحوار خلال الجلسة إلى الملاحظات المقدمة من المكونات المشاركة في الحوار حول تقرير فريق عمل أسس بناء الجيش والأمن .قدمت من خلالها ملاحظاتها على بعض الموجهات والقرارات والتوصيات التي خلص إليها الفريق بغية ترجمة الأهداف المنشودة وعكس مجمل الأهداف التي وضعها الفريق في خطته العامة كما تطرقت الملاحظات إلى المخرجات التي تضمنهاوالتوصيات  والقرارات التنفيذية التي توصل اليها

وفي نهاية الجلسة عقب رئيس فريق الأمن والجيش يحيى الشامي على ردود وملاحظات المكونات حول بعض القضايا المتعلقة بالجيش والأمن.. موضحاً أن معظم ما جاء في تلك الملاحظات تضمنها التقرير ولكن بصيغ مختلفة .. مؤكداً أن جميع الملاحظات المقدمة من المكونات سيتم استيعابها في التقرير بصيغته النهائية.

  • أقرت رئاسة الجلسة العامة الثالثة تشكيل لجنة من عدد من أعضاء المؤتمر للتحقيق في قضية عضو مؤتمر الحوار محمد الحميري الذي قال "إنه تعرض لمحاولة اغتيال ظهر أمس من قبل عناصر أمن في النقطة الأمنية بشارع خولان جولة 45 بصنعاء".
  • فرق العمل :

العدالة الانتقالية

واصلت اللجنة المصغرة المنبثقة عن فريق العدالة الانتقالية والمصالحة الوطنية اجتماعاتها بالتزامن مع انعقاد الجلسة العامة الثالثة حيث تناولت خلال لقاءاتها العديد من القضايا العالقة أمام اللجنة وأليات التعامل مع نقاط الخلاف داخل الفريق وسبل إنجاز تقرير توافقي عن الفريق :

أبرز الأعمال :

  • اللجنة المصغرة في العدالة الانتقالية تستكمل مناقشة القرارات الخاصة بمحور قضايا ذات بعد وطني خلال الفترة الماضية.
  • اللجنة المصغرة بفريق العدالة الانتقالية تناقش مشروع المحددات التكميلية لقانون العدالة الانتقالية وتستوعب عدداً من الملاحظات في مشروع المحددات
  • اللجنة المصغرة تحدد آلية التعامل مع المواد المختلف عليها حيث قضت أن البدائل المقترحة لبعض المواد الخلافية لا تزيد عن بديلين اثنين بحيث يُرفع البديلين إلى لجنة التوفيق إذا لم تحصل أي منهما على 90% في التصويت في القاعة بموجب اللائحة.
  • اللجنة المصغرة تستكمل مناقشة قرارات محور قضايا ذات بعد وطني والتي تشمل مجموعة قضايا النازحين وسبل معالجتها، ومجموعة استرداد الأموال والأراضي المنهوبة في الداخل والخارج بسبب سوء استخدام السلطة، ومجموعة مكافحة الإرهاب.
  • اللجنة المصغرة بفريق العدالة الانتقالية تستهل مناقشة ماتبقى من القرارات المتعلقة بمحور العدالة الانتقالية والتي تشمل 26 قراراً في إطار محور العدالة الانتقالية، حيث يضم المحور الصراعات السياسية وقضايا وحقوق المخفيين قسراً وقضايا انتهاكات حقوق الإنسان التي تندرج في إطارها قضيتين رئيسيتين هما الانتهاكات التي حصلت في العام2011م والانتهاكات الحاصلة في جنوب الوطن منذ بدء الحراك الجنوبي في عام 2007م. حيث بدأت اللجنة بمناقشة قرارات محور العدالة الانتقالية فيما يخص "الصراعات السياسية".

فريق صعدة

في إطار أعمال لجنة الحلول والضمانات في فريق صعدة انعقدت أعمال الفريق بشكل يومي متزامنة مع انعقاد الجلسة العامة الثالثة غير أن مقاطعة بعض المكونات حال بشكل أو بأخر دون خروج تقرير الفريق إلى النور إضافة إلى أسباب سياسية تبديها بعض المكونات وحالة عدم التوافق على بعض المخرجات.

اللجنة أقرت في ظل غياب مكوني المؤتمر الشعبي العام وحلفائه وأنصار الله في اجتماعها الأول جملة من القرارات المتعلقة بسبل انجاز التقرير النهائي للفريق :

  • دعوة فريق صعدة يوم الثلاثاء الموافق 29 أكتوبر للتصويت النهائي على ما تم التوصل اليه من حلول وضمانات كانت اللجنة قد توصلت اليها خلال فترة عملها الماضية.
  • يكون التصويت على القرارات كحزمة واحدة في إطار الالتزام بالمهلة المحددة من قبل هيئة الرئاسة ولجنة التوفيق لتسليم التقرير النهائي للفريق في آخر اجتماع جمعهما مع لجنة الحلول والضمانات بفريق صعدة.
  • ونظراً لحالة عدم التوافق داخل اللجنة فإن الفريق لم يلتأم استجابة لدعوة اللجنة المصغرة وهو الأمر الذي أعاد اللجنة المصغرة إلى اجتماعاتها من جديد لاستكمال تقريرها النهائي
  • بعد ايام من الاجتماعات المتواصلة للجنة المصغرة أقرت كل المكونات عدا مكون المؤتمر الشعبي العام وحلفائه أن يكون الاثنين 4 نوفمبر هو الموعد النهائي للانتهاء من أعمال اللجنة والتوقيع ورفع التقرير النهائي للفريق للتصويت النهائي بعد ذلك.
  • رئاسة الفريق ترفع رسالة إلى لجنة التوفيق تضمنت مواقف المكونات كل على حده من التقرير النهائي للفريق .

فريق الحكم الرشيد

في إطار أعمال فريق الحكم الرشيد لإنجاز تقريره الختامي فقد عقد الفريق لقاءين خلال الفترة المنصرمة جاءا تلبية لدعوة لجنة التوفيق لفريق عمل الحكم الرشيد للالتئام لمناقشة مقترحها حول مادة العزل السياسي كتوصية مرفوعة من لجنة التوفيق، يتوافق عليها أعضاء الفريق.

الاجتماعان عقدا بحضور لجنة مصغرة من لجنة التوفيق غير أن الاجتماعين لم يخلصا بحل عملي حيث تمسك الفريق بالمادة كونه توافق عليها سلفاً . في حين تبذل لجنة التوفيق جهوداً في سبيل الخروج بصيغة توافقية ترضي الجميع في هذا الشأن .

 

فريق القضية الجنوبية

  • بعد انقطاع استمر لشهر استأنف الفريق المصغر المنبثق عن فريق القضية الجنوبية (٨+٨) اجتماعاته ووقف عند قرار المقاطعة الذي اتخذه المكونان المذكوران وتوافقوا على أن كل الأسباب التي سيقت لتبريره لا علاقة لها بأعمال الفريق أو بالقضية الجنوبية.
  • وقرر المجتمعون استئناف اجتماعاتهم على أن يخصص يوم واحد لإجراء الاتصالات اللازمة مع المكونين المقاطعين بهدف حملهما على استئناف مشاركتهما.
  • واصل الفريق بعد يوم واحد من الانقطاع في أعمال الفريق لغرض التواصل مع ممثلي مكوني حزب المؤتمر الشعبي العام والحراك السلمي الجنوبي.عرض المجتمعون خلال الاجتماع حصيلة مختلف الاتصالات التي أجريت مع الطرفين المقاطعين، وعدم حصول تغيير ملموس في مواقفهما أو في مبرراتهما لعدم حضور اجتماعات الفريق المصغر، كما ناقش الاجتماع مختلف السبل الممكنة للتعامل مع موقف الغياب والمقاطعة المستمرين لأعمال الفريق المصغر، وقرر الفريق في ختام الاجتماع رفعها إلى هيئة رئاسة مؤتمر الحوار الوطني الشامل قصد الحسم في أنجع الطرق لاستئناف أعمال الفريق المصغر وإيجاد حل عادل ودائم للقضية الجنوبية.

 

فريق التنمية الشاملة

فريق التنمية الشاملة الذي أنجز عرض ومناقشة تقريره النهائي أمام الجلسة العامة الثالثة أقام حفلاً ختامياً لأعضاء الفريق وعدد من أعضاء هيئة الرئاسة ورئاسات الفرق والأمانة العامة.. الاحتفالية شملت وجبة غداء وعدداً من الكلمات المعبرة .

فريق بناء الدولة

اللجنة المكلفة بإعداد التقرير النهائي لفريق بناء الدولة عقدت وبشكل متزامن مع الجلسة العامة اجتماعاتها بغرض استعراض ومناقشة قرارات الفريق المتوافق على تقديمها للجلسة العامة الثالثة من خلال صياغة التقرير وفقا لما تم إنجازه في القضايا والمحاور السبعة.

وتنحصر القضايا التي لم يتم حسمها والمرتبط بعضها بمخرجات فرق أخرى في حين البعض الآخر ينتظر لجنة التوفيق، كما قررت اللجنة إعادة ترتيب المواضيع المتصلة بالسلطة القضائية وخلال اللقاءين انجزت اللجنة عددا من الأعمال  وجملة من القرارات المتعلقة بأعمال الفريق

  • أقرت هيكلة وتبويب التقرير بحسب المحاور السبعة لعمل الفريق على أن يشمل قرارات الفريق من موجهات دستورية وقانونية وتوصيات في القضايا المحورية من خلال عقد اجتماعي جديد يتيح للجميع المشاركة الفاعلة في التنمية المحلية والوطنية.
  • أقرت الموجهات الدستورية في الأسس السياسية  والاقتصادية والاجتماعية إضافة إلى ما تم التوافق عليه بين أعضاء بناء الدولة في نظام الحكم والنظام الانتخابي والسلطة التشريعية.
  • أجلت اللجنة حسم المواضيع المرهونة بمخرجات الغرفة الأولى "فريق عمل القضية الجنوبية" ومخرجات لجنة التوفيق والمرتبط حسمها أيضا بما سيخرج به فريق (8+8) الخاص بالقضية الجنوبية ومنها محور هوية الدولة ومصدر التشريع وشكل الدولة.
  • إعداد تصور للمرحلة التأسيسية التي ستعقب مؤتمر الحوار الوطني ورفع التصور إلى لجنة التوفيق حال الانتهاء منه.

 

  • متفرقات :
  • مؤتمر الحوار الوطني يدعو أطراف الصراع في دماج الوقف الفوري للمواجهات المسلحة والعودة لطاولة الحوار ويعبر عن قلقه لحادث اختفاء عضو مؤتمر الحوار الوطني حمزه الكمالي .
  • القهالي يقدم مداخلة في مؤتمر الحوار حول أوضاع المغتربين اليمنيين
  • بان كيمون يؤكد في اتصال هاتفي مع رئيس الجمهورية مواصلة دعم المجتمع الدولي لليمن ويشيد بالشوط الذي قطعه مؤتمر الحوار الوطني الشامل.ويؤكد على أن دعم اليمن وإنجاح التسوية السياسية ومؤتمر الحوار هي أولوية في الأمم المتحدة والدول العشر الراعية للمبادرة الخليجية.
  • مساعد الأمين العام للأمم المتحدة ومبعوثه إلى اليمن جمال بنعمر يعلن التوصل لوقف إطلاق النار في صعدة وتمكين الصليب الأحمر من الدخول لأول مرة .
  • مساعد الأمين العام للأمم المتحدة ومبعوثه الخاص لليمن جمال بنعمر يلتقي بقيادات نسائية من ممثلات مكون المرأة في مؤتمر الحوار الوطني ومن الشبكات الداعمة لقضايا النساء خارج مؤتمر الحوار، ويتسلم قائمة بمطالب تتعلق بتمثيل النساء في لجنتي صياغة الدستور والتوفيق
  • المبعوث الأممي بنعمر يلتقي ممثلي المكونات الشبابية في مؤتمر الحوار لمناقشة رؤى وتصورات الشباب للمرحلة التأسيسية القادمة وسبل دعم مخرجات الحوار الوطني.


التعليقات