الجلسة العامة الثالثة تستكمل الاستماع لملاحظات المكونات على تقرير فريق قضية صعدة

12 نوفمبر 2013 / المركز الإعلامي

الجلسة العامة الثالثة في اجتماعها اليوم الثلاثاء

تواصلت اليوم بصنعاء أعمال الجلسة العامة الثالثة لمؤتمر الحوار الوطني الشامل برئاسة نائب رئيس المؤتمر سلطان العتواني، بالاستماع إلى ملاحظات المكونات المشاركة في المؤتمر حول تقرير فريق قضية صعدة .

 وأشادت ملاحظات المكونات بجهود الفريق والمخرجات التي توصلوا إليها من أجل الخروج بحلول ومعالجات وضمانات لقضية صعدة.

 وأكدت الملاحظات أن ما تم التوصل إليه من قرارات تضع حلولاً ومعالجات جادة لقضية رئيسية بحجم قضية صعدة، وتؤسس لدولة مدنية حديثة قائمة على العدل والمساواة، وتضع الأسس الأولى لحل مشكلة صعدة، مشيرة إلى أن بعض القرارات بحاجة إلى تفصيل.

 وشددت الملاحظات على ضرورة الأخذ بعين الاعتبار التكرار والتداخل بين قرارات فريق قضية صعدة والفرق الأخرى، وخاصة في ما يتعلق بدور وزارة الإعلام والجيش والأمن ومسؤولية الدولة في جباية الزكاة والإشراف على المساجد والأوقاف.

كما شددت الملاحظات على تثبيت الأمن والاستقرار وبسط نفوذ الدولة في جميع المحافظات اليمنية، وأن تكون الدولة وأجهزتها محايدة، وبما يحدده الدستور وينظمه القانون، وتحريم وتجريم فرض فكر أو مذهب بالقوة، واستعادة كافة المنهوبات بكافة أشكالها وأنواعها سواء كانت للدولة أو للمواطنين.

 واقترحت مكونات منظمات المجتمع المدني أن يضمن التقرير مادة تنص على تشجيع المجتمع المدني بمختلف اتجاهاتها في محافظة صعدة.

 وعقبت رئيس فريق قضية صعدة نبيلة الزبير والنائب الأول لرئيس الفريق عبدالحميد حريز، معبرين عن الشكر لكل ما تم طرحه من ملاحظات ومداخلات، سوف تطرح جميعها على لجنة لمراجعتها ما يمكن منها.



التعليقات