التقرير الأسبوعي لأنشطة وفعاليات مؤتمر الحوار للفترة من 6 نوفمبر وحتى 15 نوفمبر

15 نوفمبر 2013 / المركز الإعلامي

أسبوع حافل بالنشاط والتطورات والمؤشرات الحاملة على التفاؤل باقتراب المحطة الأخيرة التي تحط فيها رحال المسيرة الطويلة من العناء والدراسات والأبحاث والنقاشات والاجتماعات والاختلافات والتوافقات، من أجل وضع القدم اليمنية على أولى خطوات طريق بناء دولة النظام والقانون والتنمية والعدالة، الدولة المدنية الحديثة.. أسبوع حثت فيه الفرق الخطى لاستكمال تقاريرها النهائية فيما واصلت الجلسة العامة الثالثة استعراشها ومناقشها للتقارير التي أنجزت.. إلى محصلة رصد مسيرة أسبوع من الحوار:

-  تواصلت الاسبوع المنصرم فعاليات وانشطة مؤتمر الحوار الوطني الشامل، على مختلف الاصعدة.

فعلى صعيد  أنشطة فريق قضية صعدة أقر الفريق في اجتماعه المنعقد السبت التقرير النهائي للفريق الذي يتضمن 59 مادة موزعة بين موجهات دستورية وقانونية وقرارات في ظل تحفظ مكون المؤتمر الشعبي العام وحلفائه على التقرير.

كما أقر الفريق رفع التقرير إلى الأمانة العامة للمؤتمر تمهيداً لتقديمه إلى الجلسة العامة الثالثة للبدء في استعراضه وتلقي ملاحظات المكونات عليه .

-  استأنفت الجلسة العامة الثالثة أعمالها الأحد، باستعراض تقرير فريق عمل قضية صعدة. في بداية الجلسة استعرضت رئيس الفريق نبيلة الزبير مراحل عمل الفريق خلال الفترة الماضية، والخطة العامة والتفصيلية والمهام التي أنجزها الفريق. وتضمنت الخطة العامة للفريق؛ المحتوى والحلول والضمانات لقضية صعدة، في حين تضمنت الخطة التفصيلية إقرار الخطة العامة للنصف الثاني من عمل الفريق في المؤتمر، وجمع المعلومات والوثائق عن محتوى قضية صعدة، وتقديم رؤى المكونات حولها وحول الحلول والضمانات، ووضع تصورات نهائية حول الحلول والضمانات.

- وتواصلت أعمال الجلسة العامة الثالثة لمؤتمر الحوار الوطني الشامل الاثنين برئاسة نائب رئيس مؤتمر الحوار الدكتور ياسين سعيد نعمان.

 واستمع أعضاء مؤتمر الحوار خلال الجلسة إلى ملاحظات المكونات المشاركة في المؤتمر حول تقرير فريق عمل قضية صعدة.

وثمن المتحدثون الجهد الذي بذله الفريق في سبيل دراسة جذور ومحتوى قضية صعدة وبلورة رؤى توافقية للحلول والمعالجات والضمانات لهذه  القضية.. معتبرين بأن ما خلص إليه الفريق إنجاز هام من إنجازات مؤتمر الحوار باعتبار أن معالجة قضية صعدة فضلاً عن معالجة القضية الجنوبية تشكلان مرتكزاً أساسياً لمعالجة مختلف قضايا الوطن.

- تواصلت أعمال الجلسة العامة الثالثة لمؤتمر الحوار الوطني الشامل الثلاثاء برئاسة نائب رئيس المؤتمر سلطان العتواني، بالاستماع إلى ملاحظات المكونات المشاركة في المؤتمر حول تقرير فريق قضية صعدة .

 وأشادت ملاحظات المكونات بجهود الفريق والمخرجات التي توصلوا إليها من أجل الخروج بحلول ومعالجات وضمانات لقضية صعدة.

 وأكدت الملاحظات أن ما تم التوصل إليه من قرارات تضع حلولاً ومعالجات جادة لقضية رئيسية بحجم قضية صعدة، وتؤسس لدولة مدنية حديثة قائمة على العدل والمساواة، وتضع الأسس الأولى لحل مشكلة صعدة، مشيرة إلى أن بعض القرارات بحاجة إلى تفصيل.

 وشددت الملاحظات على ضرورة الأخذ بعين الاعتبار التكرار والتداخل بين قرارات فريق قضية صعدة والفرق الأخرى، وخاصة في ما يتعلق بدور وزارة الإعلام والجيش والأمن ومسؤولية الدولة في جباية الزكاة والإشراف على المساجد والأوقاف.

 واقترحت مكونات منظمات المجتمع المدني أن يضمن التقرير مادة تنص على تشجيع المجتمع المدني بمختلف اتجاهاتها في محافظة صعدة.

الحكم الرشيد

- من جهته توافق فريق عمل الحكم الرشيد في جلسته المنعقدة الاحد برئاسة النائب الأول للفريق الدكتور أحمد الاصبحي وبحضور نائب رئيس مؤتمر الحوار الوطني الدكتور ياسين سعيد نعمان، وعضو هيئة الرئاسة محمد قحطان، وأمين عام مؤتمر الحوار الوطني الدكتور أحمد عوض بن مبارك على نص بديل لمادة العزل السياسي.

ويحدد النص البديل شروط من يترشح أو يعين في مناصب رئيس الجمهورية، ورئيس الوزراء، ورؤساء المجالس التشريعية ورؤساء الأحزاب والتنظيمات السياسية وأمناء العموم، وكل المناصب القيادية والسياسية في الدولة.

واستعرضت الجلسة العامة الثالثة الأربعاء  تقرير فريق عمل الحكم الرشيد الذي تلاه نائب رئيس الفريق الدكتور محمد السعدي ومقرر الفريق الدكتورة حليمة جحاف، والمتضمن (52) موجهاً دستورياً و (157) موجهاً قانونياً و(38) قراراً وتوصية، بالإضافة إلى (19) مخرجاً ما بين موجهات دستورية وقانونية وتوصيات متعلقة بشكل الدولة.

كما واصل المؤتمر أعمال جلسته  الخميس برئاسة عضو هيئة رئاسة الحوار محمد قحطان.

حيث قدمت المكونات المشاركة في المؤتمر خلال الجلسة ملاحظاتها حول تقرير فريق عمل الحكم الرشيد الذي تم استعراضه في جلسة الأمس

وثمنت المكونات في ملاحظاتها الجهد الذي قام به فريق الحكم الرشيد في سبيل بلورة المخرجات القيمة التي تضمنها تقريره النهائي.. معتبرة أن تلك المخرجات تعد من الإنجازات الهامة التي حققها مؤتمر الحوار حتى الآن على طريق تحقيق الأهداف التي انعقد من أجلها المؤتمر وبناء الدولة المدنية الحديثة دولة النظام والقانون والعدالة والمساواة.

 - واصل مؤتمر الحوار الوطني الشامل أعمال جلسته العامة الثالثة الخميس برئاسة عضو هيئة رئاسة الحوار محمد قحطان .

  وقدمت المكونات المشاركة في المؤتمر خلال الجلسة ملاحظاتها حول تقرير فريق عمل الحكم الرشيد الذي تم استعراضه في جلسة الأمس والمتضمن (52) موجهاً دستورياً و(157) موجهاً قانونياً و(38) قراراً وتوصية، بالإضافة إلى (19) مخرجاً ما بين موجهات دستورية وقانونية وتوصيات متعلقة بشكل الدولة.

وثمنت المكونات في ملاحظاتها الجهد الذي قام به فريق الحكم الرشيد في سبيل بلورة المخرجات القيمة التي تضمنها تقريره النهائي.. معتبرة أن تلك المخرجات تعد من الإنجازات الهامة التي حققها مؤتمر الحوار حتى الآن على طريق تحقيق الأهداف التي انعقد من أجلها المؤتمر وبناء الدولة المدنية الحديثة دولة النظام والقانون والعدالة والمساواة.

 وقدمت المكونات المشاركة في مؤتمر الحوار ملاحظات على بعض الموجهات الدستورية والقانونية التي تضمنها تقرير فريق الحكم الرشيد ومقترحات بتعديلها

العدالة الانتقالية

- بدورها استكملت اللجنة المصغرة بفريق العدالة الانتقالية في اجتماعها السبت برئاسة رئيس الفريق الدكتور عبد الباري دغيش، استيعاب الملاحظات النهائية لمسودة تقرير الفريق، تمهيداً لعرضه أمام الفريق الذي سيجتمع الأحد عقب الجلسة العامة للتصويت على التقرير.

- وقد بدأ فريق العدالة الانتقالية الاحد، التصويت على قرارات الفريق للفترة الثانية والتي استمرت من 13 يوليو حتى الـ 11 من نوفمبر الجاري.

حيث تم التصويت على المفهوم الأول الخاص بالضحية والذي ينص على أن: "الضحية هو كل من لحقه ضرر جراء تعرضه لانتهاك، سواءَ كان فرداً أو جماعة أو شخصاً معنوياً، ويعد ضحية أفراد الأسرة الذين لحقهم ضرر لقرابتهم بالضحية وكل شخص حصل له ضرر أثناء تدخله لمساعدة الضحية أو لمنع تعرض الضحية للانتهاك ويشمل هذا التعريف كل منطقة تعرضت للانتهاك"، والذي حظي بإجماع الجميع ولم يسجل عليه أي اعتراض.

-  واصل فريق العدالة الانتقالية في اجتماعه الاثنين  برئاسة رئيس الفريق الدكتور عبد الباري دغيش التصويت على قرارات الفريق  للفترة الثانية لفريق العمل والتي استمرت من 13 يوليو ـ 11 نوفمبر 2013م.

 وفي الاجتماع صوت الفريق بالإجماع على المفهوم الرابع الخاص بالانتهاكات والذي ينص على: "الانتهاكات هي كل اعتداء جسيم و ممنهج على حق من حقوق الإنسان صادر عن أجهزة الدولة أو فرد أو مجموعة تتصرف باسمها أو تحت حمايتها ولو لم تكن لهم أي صفه أو صلاحية تخول لهم ذلك، ويشمل أيضاً الانتهاكات من قبل الميلشيات المسلحة والقوى النافذة والجماعات المسلحة، وتسعى الهيئة المنبثقة عن القانون لكشف الانتهاكات وإنصاف الضحايا".

- واصل فريق العدالة الانتقالية في اجتماعاته الثلاثاء برئاسة رئيس الفريق الدكتور عبد الباري دغيش التصويت على قرارات الفريق  للفترة الثانية والتي استمرت من 13 يوليو 2013م الى 11 نوفمبر 2013م. وبلغ عدد المواد التي تم التصويت عليها في جلسة عمل اليوم 68 مادة من إجمالي 159 مادة.

- شهد يوم الاربعاء تصويت الفريق  على 17 مادة من قرارات الفريق في تقريره النهائي، ليبلغ إجمالي المواد المقرة حتى اليوم 85مادة.  فيما صوت الفريق الخميس على أربع مواد من التقرير، ليصل إجمالي ما تم التصويت عليه 89 مادة من إجمالي 159 مادة، أعدها الفريق لتقديمها للجلسة العامة الثالثة.

التوفيق تناقش الضمانات وتؤكد على استئناف الفريق المصغر

- بدورها عقدت لجنة التوفيق الخميس في مؤتمر الحوار الوطني الشامل اجتماعا  برئاسة الدكتور ياسين سعيد نعمان، نائب رئيس مؤتمر الحوار، كرس لمناقشة ما توصل إليه المؤتمر في إطار إنجاز موضوعاته المختلفة.

 واستعرض الاجتماع  المعوقات التي واجهت عمل الفريق المصغر المنبثق عن فريق القضية الجنوبية وفي هذا الاتجاه  أكدت اللجنة على ضرورة التئام الفريق، للبحث في موانع استمرار عمله، واتخاذ المعالجات التي تضمن عودة الفريق لاستكمال ما تبقى من نقاط وقضايا لم يتم الاتفاق حولها بعد.

كما استعرض الاجتماع، مصفوفتين خاصتين بضمانات تنفيذ مخرجات مؤتمر الحوار مقدمتين من مكوني الحراك الجنوبي والتجمع اليمني للإصلاح، وأقر استكمال النقاش حولها السبت القادم بعد استيفاء كل المكونات تقديم رؤاها حول الضمانات.

مؤتمر الحوار يدين الحملة الاعلامية ضد بنعمر

- دان مؤتمر الحوار الوطني الشامل الهجمة الإعلامية الشرسة والمنظمة، التي تستهدف مساعد أمين عام الأمم المتحدة ومبعوثه لليمن السيد جمال بن عمر.

وطالب بيان صادر عن المؤتمر أقر في جلسة المؤتمر اليوم الجهات التي تقف خلف هذه الحملة بوقفها من أجل إنجاح أعمال المؤتمر وسلامة تنفيذ العملية السياسية.

انشطة الأمانة العامة

- ضمن أنشطة الأمانة العامة لمؤتمر الحوار دشن أمين عام مؤتمر الحوار الوطني الشامل الدكتور أحمد عوض بن مبارك، ونائبه ياسر الرعيني عصر الاثنين على ملعب الشهيد الظرافي بصنعاء بطولة أمانة العاصمة  لكرة القدم  الخاصة بدعم مخرجات مؤتمر الحوار والتي تنظمها مديرية التحرير بمشاركة 16 فريقاً تمثل مختلف مديريات أمانة العاصمة.

- رحبت الأمانة العامة لمؤتمر الحوار الوطني الشامل الاثنين الماضي بقرار رئيس الجمهورية الخاص بمعالجة قضايا الأراضي في المحافظات الجنوبية، باعتباره ترجمة عملية لنقطة هامة من النقاط الـ31 المتعلقة بالقضية الجنوبية.

وقال بلاغ صادر عن الأمانة اليوم: إن قرار رئيس الجمهورية رقم (63) لسنة 2013م باعتماد توصيات لجنة نظر ومعالجة قضايا الأراضي في المحافظات الجنوبية يؤكد صدق التوجه لمعالجة كافة المشكلات ذات الصلة بالقضية الجنوبية استشعاراً لمحوريتها وإيماناً بعدالتها.

وأضاف: إن هذا القرار وما سبقه وما سيتلوه من قرارات سيكون لها أكبر الأثر في مخرجات مؤتمر الحوار الوطني الشامل صياغة وتنفيذاً، وفي تعميق الثقة بين الأطراف والمكونات والتأكيد على أن كل القرارات التي تتخذ ستجد طريقها للتنفيذ.

- عقدت الأمانة العامة لمؤتمر الحوار الوطني الشامل  اجتماعا الثلاثا ء مع ممثلي الدول المانحة، كرس لمناقشة ما توصلت اليه أعمال المؤتمر، وما حققته فرق العمل من نجاحات في إنجاز القضايا والموضوعات المدرجة في جدول أعمالها.

 الاجتماع الذي شارك فيه ممثلون عن الدول العشر بالإضافة الى ممثلين عن كل من دول مجلس التعاون الخليجي ومصر والاردن وقف أمام حجم التمويل المطلوب من الدول المانحة لتغطية الفترة الإضافية، وهي الفترة التي تلت يوم 18 سبتمبر الموعد المحدد سابقاً لانتهاء المؤتمر وكذا متطلبات تمويل المرحلة اللاحقة للمؤتمر الخاصة بصياغة الدستور.

- التقى الأمين العام لمؤتمر الحوار الوطني الشامل الدكتور أحمد عوض بن مبارك الثلاثاء بالسيدة لورا ثمبسون نائبة مدير منظمة الهجرة الدولية.

وقد تحدث الأمين العام في البداية عن المراحل التي سبقت المؤتمر، موضحاً المصاعب التي اعترضت اللجنة الفنية للم شمل جميع الأطراف حتى يتحاوروا على طاولة واحدة بعد أن كانوا في متاريس الصراع المسلح.

- الاربعاء  الماضي أصدر مؤتمر الحوار الوطني الشامل  بياناً حول المواجهات الدائرة في دماج ومناطق أخرى في صعدة وعمران وحجة رفضوا فيه منهج القتل والحرب والصراع لحل الخلافات وطالبوا مختلف الأطراف بإيقاف الحرب فوراً في منطقة دماج ومواقع القتال الأخرى في حاشد وحرض وكتاف.

البيان أدان كل "الأصوات المحرضة والداعية للحرب في كل المواقع والمنابر تحت مختلف المسميات والتعبيرات".

- هيئة رئاسة المؤتمر نعت الخميس  رمزية الإرياني عضو مؤتمر الحوار فقيدة الوطن والمجتمع المدني اليمني رمزية الإرياني التي وافاها الأجل المحتوم وانتقلت إلى جوار ربها اليوم في ألمانيا حيث كانت تتلقى العلاج.



التعليقات