تقرير أنشطة وفعاليات مؤتمر الحوار للفترة 30نوفمبر إلى 31 ديسمبر 2013

مع قرب انتهاء مؤتمر الحوار الوطني الشامل يقترب تحقيق حلم اليمنيين كافة بالتأسيس لليمن الجديد وحل مشاكل وقضايا علقت ردحاً من الزمن, استطاع مؤتمر الحوار خلال الشهر المنصرم تحقيق انجازات لعل أهمها التوصل إلى صيغة اتفاق بين المكونات السياسية تتمثل في التوقيع على وثيقة حل للقضية الجنوبية إضافة إلى استئناف الجلسة العامة الثالثة واستعراض ومناقشة التقرير النهائي لفريق بناء الدولة الذي أجمعت فيه المكونات السياسية على شكل نظام الدولة اليمنية الجديدة.

أحداث ومواقف دولية عديدة حدثت خلال الفترة الماضية إضافة إلى فعاليات مدنية وأنشطة هدفت إلى دعم مخرجات مؤتمر الحوار الوطني، في هذا التقرير نقف على أهم هذه الأحداث للشهر المنصرم:

رئيس المؤتمر:

رئيس الجمهورية رئيس مؤتمر الحوار الوطني  أكد في عدد من لقاءاته أن مؤتمر الحوار الوطني الشامل قد مثل فرادة استثنائية في اليمن من خلال تغليب المصلحة الوطنية العليا وتجاوز التحديات والصعاب والمحن التي ألمت بالوطن خصوصاً منذ نشوب الأزمة مطلع عام2011م ومن ثم التوقيع على المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية المزمنة والتي مثلت المخرج المناسب والموضوعي لكل القوى السياسية والمجتمعية والثقافية والتأييد المحلي الإقليمي..

مضيفاً خلال خلال ترؤسه للاجتماع الاستثنائي لهيئة رئاسة مؤتمر الحوار الوطني الشامل والفريق المصغر للقضية الجنوبية بقوله أننا بحمد الله قطعنا أشواط كبيرة ونحن اليوم في طور اللمسات الأخيرة والجلسة الختامية لمؤتمر الحوار الوطني الشامل" وأن الجماهير في اليمن على مختلف اتجاهاتها وانتماءاتها تتطلع بشغف كبير إلى المخرجات التي ستنبثق عن المؤتمر.. مؤكداً أن المؤتمر الوطني الشامل الذي بدأت أعماله في الثامن عشر من مارس الماضي قد حقق جميع الأهداف بمصفوفاتها المختلفة التي ستمثل عقداً اجتماعياً جديداً..

كما أعرب عن أمله في تغيير السياسة الإعلامية للأحزاب لتكون في طليعة من يعمل من أجل المستقبل الجديد بعيداً عن المماحكات والمكايدات التي تثير البغضاء والكراهية والتطرف بكل أشكاله..ونبه الأخ الرئيس إلى أن هناك من يتربص بأمن واستقرار ووحدة اليمن وهناك تحشد إرهابي وتحركات أخرى مناهضة للأمن والاستقرار والوحدة بمختلف اتجاهات التآمر.. مؤكداً أن ذلك كله يتطلب العمل من أجل الخروج الآمن وبناء دولة النظام والقانون والتنمية والتنازل لبعضنا البعض من أجل سلامة الوطن والعبور إلى المستقبل المأمول..وقال: "إن ما لم نحققه اليوم لن نستطيع تحقيقه غداً والتجارب والحقائق ماثلة "

- وعن توقيع المكونات على اتفاق الحل العادل للقضية الجنوبية أشاد الأخ الرئيس بالتوقيع معتبراً أن هذا النجاح المحقق يأتي في ظرف استثنائي وصعوبات اقتصادية وأمنية صورة متزايدة ولا بد من تغليب مصلحة الوطن وأمنه واستقراره ووحدته وتشمير السواعد من اجل العمل المخلص والصادق والدؤوب للعبور الى المستقبل الأمن وهي مسئولية وطنية وتاريخية تتحملها جميع القوى السياسية والمجتمعية والثقافية في لحظة مفصلية يجب الانتصار فيها للمصلحة الوطنية العليا على ما عداها من المصالح الضيقة او الجهوية أو الشخصية وأخذ التجارب والعضات والاستفادة القصوى التي تصب في مصلحة اليمن..

 استقبل الأخ الرئيس عبد ربه منصور هادي رئيس الجمهورية رئيس مؤتمر الحوار الوطني الشامل وفود عدة خلال الشهر المنصرم هي:

-  مدير دائرة شمال أفريقيا والشرق الأوسط وشبه الجزيرة العربية وإيران والعراق بالاتحاد الأوربي كرستيان برجر

- رئيس بعثة الاتحاد الأوربي "بتينا موشايت"

- مسؤولة اليمن والخليج في الاتحاد الأوربي "كلودي فيرون رافييل"

- المسؤول السياسي في بعثة الاتحاد الأوربي جوليان بورتم بورج

- وزير التنمية الدولية البريطاني ألن دنكن والوفد المرافق له

- رئيس دائرة الشرق الاوسط بوزارة الخارجية الهولندية خليس بسخور بلوخ,, .. وقد تطرق الأخ الرئيس بهم لطبيعة الأوضاع الجارية والمستجدات الراهنة في اليمن على صعيد التسوية السياسية من مختلف الجوانب والخطوات التي تمت في إطار السير نحو آفاق المستقبل المأمول وصولاً إلى الخطوات الأخيرة في طريق اختتام أعمال مؤتمر الحوار الوطني الشامل.

- كما تلقى الأخ الرئيس اتصالاً هاتفياً من وزير التنمية للشئون الدولية في المملكة المتحدة البريطانية إلين دنكن نقل فيه تحايا رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كامرون والتأكيد المطلق على دعم اليمن من أجل إنجاح مؤتمر الحوار الوطني الشامل بصورة كاملة وبما يلبي طموحات أبناء الشعب اليمني من شماله إلى جنوبه ومن شرقه إلى غربه وتجاوز كافة التحديات والمصاعب وطي صفحة الماضي والولوج إلى المستقبل المأمول..وأشار وزير التنمية البريطاني إلى إن نجاحات مؤتمر الحوار الوطني الشامل ستشكل علامة بارزة في طريق المستقبل الجديد لليمن، منوها إلى أن أمن واستقرار ووحدة اليمن قضية جوهرية تهم المنطقة والاستقرار العالمي..ونبه إلى ضرورة الاهتمام الاقليمي والدولي بضرورة اخراج اليمن من الازمة والظروف الصعبة إلى بر الأمان وهي مسألة استراتيجية تهم المجتمع الدولي بأسره.

- هيئة  رئاسة مؤتمر الحوار الوطني الشامل وأمانته العامة كان لها ادانت بعض الحوادث التي تأتي كمحاولات لعرقلة سير مؤتمر الحوار الوطني الشامل منها : محاولة الاغتيال الآثمة التي تعرض لها الدكتور ياسين سعيد نعمان نائب رئيس المؤتمر, والجريمة الشنعاء والمتمثلة بقصف خيمة العزاء في الضالع، ما تعرض له منزل نائب رئيس المؤتمر ياسين مكاوي من إطلاق نار قام به مسلحون)، داعية إلى سرعة الكشف عن تفاصيل تلك الحوادث والجرائم وتقديم الجناة إلى القضاء.. مهيبة  بالجميع الوقوف صفا واحدا لإفشال كل مخططات إعاقة مسارات الانتقال إلى اليمن الجديد، وكل محاولات جر الوطن إلى أتون الاحتراب والخراب.

الجلسة العامة:

- لعل استئناف مؤتمر الحوار الوطني الشامل الجلسة العامة الثالثة كان من الأحداث الهامة خلال الشهر المنصرم وقد دشن اولى جلساته برئاسة نائب رئيس مؤتمر الحوار الوطني الدكتور عبدالكريم الارياني.. التي خصصت للتقرير المقدم من فريق عمل بناء الدولة والذي قرأه رئيس الفريق الدكتور محمد علي مارم ونائبي رئيس الفريق علي ابو حليقة رنا غانم..

- المكونات السياسية في مؤتمر الحوار بعد قراءة تقرير بناء الدولة قدمت ملاحظاتها على التقريرفي جلسة برئاسة نائب رئيس مؤتمر الحوار سلطان العتواني. والذي تضمن عشرة قرارات إضافة الى موجهات دستورية وقانونية منها (14) موجهاً في الاسس السياسية و(23) موجهاً في الاسس الاقتصادية وكذا (23) موجهاً في الأسس الاجتماعية .وأثنت المكونات على التقرير والجهود المبذولة في تبني قرارات تكفل بناء دولة مدنية حديثة تضمن الحرية والمواطنة المتساوية بين كافة أبناء الشعب.

- في اليوم الثالث لمناقشة تقرير بناء الدولة في الجلسة العامة برئاسة نائب رئيس مؤتمر الحوار الدكتور عبدالكريم الارياني، شددت ملاحظات المكونات على عدد من الأمور التي لابد ان تؤخد في الاعتبار أهمها ضرورة ضمان النظام السياسي للديمقراطية، والتعددية السياسية والحزبية، بهدف التداول السلمي للسلطة، وكفالة حرية تكوين الأحزاب دون حاجة إلى الحصول على ترخيص من أي جهة إدارية، وأن يكتفى بوجود هيئة مستقله.. كما شددت الملاحظات على أهمية حظر استغلال دور العبادة لنشر الأفكار الحزبية والدعوة لتحقيق مصالح سياسية والتحريض على الكراهية والعنف أو الفتنة بين أبناء الشعب..   وأكدت المكونات السياسية في مداخلاتها على ضرورة توضيح شروط اختيار رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء ومجلس القضاء الأعلى وأعضاء مجلس النواب ورؤساء الأقاليم في حال كان شكل الدولة اتحادية متعددة الاقاليم.. وشددت الملاحظات على ضرورة حظر وتجريم قيام أي حزب على أساس ديني أو عرقي أو طائفي أو مذهبي أو مناطقي، أو أن يكون له تشكيل عسكري أو شبه عسكري وأن ترتكز أنظمة الأحزاب الداخلية على مبادئ الديمقراطية، وكذا ضرورة التزام الأحزاب بعلنية قراراتها المتعلقة أنشطتها وعلنية حساباتها ومواردها وعدم جواز حصورها على مصادر تمويل خارجية، وعدم جواز قيام الأحزاب السياسية المساس بأسس النظام السياسي الديمقراطي أو العمل على إزالته أو تهديد كيان الجمهورية ويعتبر ذلك جريمة يعاقب عليها القانون..

لجنة التوفيق :

  • في مواكبة دائمة لانجاز مهامها حرصت لجنة التوفيق على تكثيف اجتماعاتها الشهر المنصرم فعملت على اجتماعات صباحية ومسائية ناقشت واقرت خلالها القضايا التالية :
  1.  واصلت استعراض الرؤى المقدمة إليها حول مرحلة مابعد مؤتمر الحوار وضمانات تنفيذ مخرجاته.
  2.  استمعت إلى عرض لمسودة مصفوفة تتضمن رؤى المكونات لآليات وضمانات الفترة المتبقية من المرحلة الانتقالية والمرحلة التي تليها واشتملت على تلخيص لكل الرؤى المقدمة من المكونات ومن عدد من أعضاء لجنة التوفيق في نسق يساعد في استجلاء مختلف الرؤى تجاه المحاور الأساسية ذات الصلة باستكمال الفترة المتبقية من المرحلة الانتقالية ومرحلة مابعد الحوار، علاوة على رؤاها للمبادئ الأساسية التي يجب أن تكون حاكمة لخارطة طريق مابعد انتهاء مؤتمر الحوار، والضمانات العامة لتنفيذ مخرجاته.
  3.  ناقشت قائمة المهام المستحقة والمتمثلة في الانتهاء من مؤتمر الحوار، وإقرار وثيقته، وتشكيل لجنة صياغة الدستور. وكذا صياغة الدستور، وإقرار مشروعه، والتهيئة الشعبية وبناء الثقة، وإنجاز السجل الانتخابي، وتشكيل لجنة الانتخابات، إضافة إلى الاستفتاء على الدستور، وإعداد القوانين الانتخابية بحسب الدستور الجديد..
  4.  وقفت أمام مجموعة الأسئلة الرئيسية المساعدة على صياغة وثيقة ضمانات يكون من شأنها تهيئة البيئة الضامنة لاستكمال تنفيذ استحقاقات المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية، واستمرار الشراكة الوطنية في إرساء معالم الدولة اليمنية الحديثة، بناء على مخرجات مؤتمر الحوار الوطني الشامل، وكذا رفع ثقة المواطن اليمني بالعملية السياسية من خلال إحداث تغييرات حقيقية وعاجلة على أرض الواقع..
  5.  بدأت بتحديد أزمنة لما تبقى من مهام المرحلة الانتقالية واستحقاقات المبادرة الخليجية وعملية التحول السياسي.. وقفت أمام العديد من المهام بينها إنجاز سجل الناخبين وتكثيف الحملات المجتمعية، إضافة إلى التحضير للاستفتاء على الدستور من قبل اللجنة العليا للانتخابات، وتنفيذ النقاط 31، وإصدار التعليمات القانونية والإدارية إلى النيابة العامة ودوائر الشرطة والأمن والسجون للتصرف وفقاً للقانون والمعايير الدولية وإطلاق سراح من احتجزوا بصفة غير قانونية..
  6.  ناقشت ما تتطلبه عمليات استكمال عودة القوات المسلحة من التشكيلات العسكرية إلى معسكراتها وإنهاء المظاهر المسلحة في العاصمة صنعاء وغيرها من المدن، وإخلاء العاصمة وباقي المدن من المليشيات والمجموعات المسلحة وغير النظامية، واستكمال إزالة حواجز الطرق ونقاط التفتيش والتحصينات المستحدثة في كافة المحافظات، وكذا اتخاذ خطوات ترمي إلى تحقيق العدالة الانتقالية والمصالحة الوطنية، والتدابير اللازمة لضمان عدم حدوث انتهاكات لحقوق الإنسان والقانون الدولي الإنساني مستقبلاً.. وناقشت لجنة التوفيق الأزمنة اللازمة لاستكمال تشكيل اللجنة الخاصة بالتحقيق في انتهاكات 2011م، وكذا الإسراع في إطلاق سراح المتظاهرين الذين اعتقلوا بطرق غير قانونية.
  7.  ناقشت إصلاح المؤسسات التنفيذية والتشريعية لما من شأنه التأسيس لدولة مدنية وحكم رشيد يغدو حاملاً لكل طموحات التغيير المنشود، والتحول الديمقراطي، والانطلاقة التنموية..كما ناقشت باستفاضة الإجراءات اللازمة لاستئناف انعقاد الجلسة العامة الثالثة تهيئة لاختتام المؤتمر وتتويج فعالياته بإقرار الوثيقة النهائية لمخرجات المؤتمر..
  8.  استعرضت كذلك خطة زمنية أولية لإنجاز المهام المتبقية لاختتام مؤتمر الحوار.
  9. أقرت جدولاً زمنياً لإنهاء القضايا المعلقة وصولاً إلى اختتام المؤتمر. والمتمثلة في استكمال تقارير الفرق الثلاثة المتعثرة، وحسم موضوع وثيقة ضمانات تنفيذ مخرجات الحوار، ومعالجة الوثيقة النهائية للمؤتمر وانعقاد الجلسة الختامية..كما واصلت في الاجتماع مناقشة ضمانات وآليات تنفيذ مخرجات المؤتمر وإنجاز ما تبقى من مهام المرحلة الانتقالية.
  10. ناقشت اللجنة موضوع الهيئات التشريعية على أرضية الخيارات الثلاثة التي جاءت في أطروحات المكونات والمتمثلة في إنشاء هيئة تشريعية "مجلس تأسيسي" يتولى مهام التشريعات الخاصة بشكل الدولة الجديد والانتخابات حسب الدستور الجديد والمؤسسات الضامنة، وإلغاء مجلس النواب الحالي..فيما جاء الخيار الثاني برأي إنشاء مجلس تأسيسي يتولى مهام التشريعات الخاصة بشكل الدولة الجديد والانتخابات بينما يظل مجلس النواب الحالي مستمراً في مهامه الاعتيادية.. ويذهب الخيار الثالث إلى الإبقاء على مجلس النواب الحالي للإشراف على تشريعات المرحلة الانتقالية حتى الانتخابات..وقد نوقشت الخيارات الثلاثة نقاشاً مستفيضاً أفضى إلى توافق معظم أعضاء اللجنة وتحفظ مكون واحد.
  11. استمعت إلى رؤى المكونات حول ماهية هذه المؤسسات اشتملت على ستة مقترحات عالجت قضية المؤسسات التي يجب الإبقاء عليها، والتي ترى المكونات إلغاءها، وتلك التي تستلزم المرحلة استحداثها..وبعد نقاش مستفيض لاستحقاقات المرحلة ما بين الاستفتاء على الدستور وقيام الانتخابات والمهام التي تتوجب الإنجاز خلالها، وطبيعة المؤسسات التي تتطلبها لتنفيذ هذه المهام..
  12.  في اجتماعاتها الاخيرة استطاعت اللجنة ان تحسم مجموعة من القضايا المحورية التي كانت محل تباين في الرؤى بين عدد من المكونات وظلت معلقة لفترة طويلة..حيث ناقشت موضوعات معلقة في فريق بناء الدولة أهمها نظام الحكم وهوية الدولة وأقرتها كما أقرت تقرير فريق العدالة الانتقالية بعد حسم القضايا الخلافية التي كانت تعيق إقراره..وناقشت اللجنة الملاحظات الجوهرية التي خلص إليها رؤساء فرق المؤتمر من مجمل ملاحظات المكونات في مناقشتهم للتقارير الستة التي استعرضتها الجلسة العامة الثالثة..
  13. اتخذت جملة من القرارات الأخرى ضمنها دعوة فريق العدالة الانتقالية للاجتماع غداً للتوافق حول التقرير النهائي ورفعه للجلسة العامة لاستعراضه والاستماع لملاحظات المكونات عليه..
  14. ناقشت مجمل الموضوعات والقضايا المحالة إليها من فريق بناء الدولة وتوافقت عليها باستثناء مادة واحدة سوف يستكمل النقاش فيها في الاجتماع المقبل..
  15. قررت اللجنة دعوة فريق بناء الدولة للاجتماع لاستكمال مهامه تهيئة لتقدير تقرير الفريق للجلسة العامة.كما ناقشت اللجنة في جلستها المسائية كامل التفاصيل ذات الصلة بلجنة صياغة الدستور المقبل للدولة وأقرتها بتوافق يجسد الحرص الجمعي على الشراكة الوطنية الشاملة في آليات بناء اليمن الجديد..واعتمدت اللجنة مصفوفة حل التعارضات بين المواد الواردة في تقارير الفرق الستة والمقدمة إليها من اجتماع رؤساء الفرق.
  16. استكملت التوافق على كل المواد المرفوعة إليها من فريق بناء الدولة..
  17. ناقشت تقرير لجنة الوساطة الرئاسية لوقف الحرب في منطقة دماج  والذي   تضمن شرحا للأوضاع الميدانية  في منطقة دماج ومابذلته اللجنة من جهود وتوصلت اليه من نتائج..وفي هذا الصدد أشاد أعضاء لجنة التوفيق بجهود لجنة الوساطة، لكنهم شددوا على أهمية العمل الحثيث من قبل الجميع وفي المقدمة لجنة الوساطة لوقف الحرب وحقن دماء اليمنيين، مطالبين طرفي الصراع بالجنوح للسلم والاحتكام  للحوار ونبذ العنف..
  18. ناقشت التحضيرات الخاصة بالجلسة العامة لمؤتمر الحوار والمقرر إستئنافها الأحد القادم بالإضافة الى البت في  المواد المرفوعة من قبل فريق بناء الدولة والخاصة بالشروط المطلوبة  للترشح  لعضوية البرلمان..
  19. وقفت أمام الهجمة الإعلامية التي تستهدف مؤتمر الحوار من خلال النقد غير الحيادي لوثيقة الحل العادل للقضية الجنوبية مطالبا وسائل الاعلام تحري المهنية و المصداقية في التعاطي مع القضايا المصيرية  للوطن.

القضية الجنوبية :

  • الفريق المصغر المنبثق عن  فريق القضية الجنوبية  كثف اجتماعاته المخصصة لإيجاد الحلول والضمانات للقضية الجنوبية بحضور مساعد الأمين العام للأمم المتحدة ومستشاره الخاص لليمن جمال بنعمر، والأمين العام لمؤتمر الحوار الوطني الدكتور أحمد عوض بن مبارك. وخلال تلك الاجتماعات واصل نقاشاته حول شكل الدولة الاتحادية المزمعة، واستمع في هذا الإطار إلى الرؤية القائمة على تقسيم الدولة الاتحادية إلى عدة أقاليم بعدما كان اطلع خلال الجولة السابقة من اجتماعاته على رؤية الدولة الاتحادية من إقليمين. وتناول النقاش الكثير من القضايا المرتبطة باختيار عدد الأقاليم من قبيل معايير التقسيم الجغرافي وضمانات التنفيذ والواقع السياسي القائم وغيرها..
  • استعرض في هذا الإطار عرض الخيار المسمى ب "فيدرالية الولايات" والقائم على إسناد السلطات للولايات في مرحلة انتقالية تعادل فترة انتخابية واحدة على الأقل مع منح تلك الولايات خيار الاندماج في أقاليم بنهاية المرحلة الانتقالية. وحظيت الرؤية بنقاش مستفيض من قبل مختلف المكونات وذلك في ظل استمرار تباين وجهات النظر بشأن خيارات شكل الدولة الاتحادية..
  • وكان الفريق المصغر استمع في وقت سابق لعروض مفصلة عن خياري الدولة الاتحادية من إقليمين والدولة الاتحادية من عدة أقاليم..ورفع الاجتماع بعد نحو ثلاث ساعات من التئامه على أن يستأنف بهدف مواصلة محاولات التقريب بين مختلف الآراء وتحديد الخيار الذي بإمكانه إحراز أعلى قدر من التوافق.
  • استمع الفريق المصغر ايضا في هذا الصدد إلى عرض مفصل لرؤية الحزب الاشتراكي القائمة على إقليمين. وقد حظيت الرؤية بنقاشات مستفيضة تناولت جملة من القضايا المتعلقة بالتقسيم الجغرافي للإقليمين، وللولايات داخل كل إقليم، وكذا صلاحياتها مقارنة بالإقليم والحكومة المركزية وغيرها..واتضح من خلال النقاشات استمرار تباين الرؤى بشأن عدد الأقاليم على الرغم من استمرار التوافق بشأن المبادئ العامة الحاكمة للدولة الاتحادية. وقد قدم بعض الحاضرين مقترحات توفيقية بين الخيارات المطروحة على الفريق نالت بدورها حظاً واسعاً من النقاش ولكن من دون أن تفضي إلى الحسم...
  • ناقش التطورات الأخيرة التي تشهدها بعض المحافظات الجنوبية. وأقر المجتمعون بمشروعية المطالب التي تأسست عليها التحركات الأخيرة، لكنهم عبروا عن أسفهم لخروج الأمور عن طابع السلمية في بعض الأماكن..ودعا لحاضرون الجميع إلى الهدوء وضبط النفس وتغليب الحكمة والعقل والتزام السلمية للتعبير عن أية مطالب شرعية. كما اعتبروا أن ما يجري في بعض محافظات الجنوب وما يجري في محافظات أخرى من البلاد، ما هو إلا تعبير واضح عن الحاجة الماسة إلى الإسراع باختتام أعمال مؤتمر الحوار الوطني والشروع في تنفيذ باقي مهام المرحلة الانتقالية..
  • ناقش قضية توزيع السلطات بين مستويات الحكم الاتحادي (المركز والإقليم والولاية) وبين مختلف القطاعات وكذا درجة إسناد السلطات بالنسبة لكل قطاع ومصادر التمويل اللازمة لممارسة الصلاحيات في كل مستوى من مستويات الحكم..
  •  بنعمر أشاد بالنقاشات المسؤولة والجدية التي شهدتها اللجنة طوال الأسابيع الماضية، وبما أبداه ممثلو المكونات المشاركة في الفريق المصغر من صبر والتزام وانفتاح على الرأي الآخر..وأضاف أن الحصيلة الأساسية للقاءات الفريق المصغر تكمن في الاتفاق على النظام الاتحادي كشكل للدولة اليمنية المستقبلية بعد إجماع مختلف الأطراف على استبعاد فكرة الدولة المركزية البسيطة وخيار استعادة الدولة. غير أن النقاشات أظهرت كذلك بشكل جلي -يضيف المبعوث الدولي- أن أياً من الأطراف لم يستطع إقناع بقية المتحاورين بالخيار الذي يراه الأمثل لعدد أقاليم الدولة الاتحادية..وعلى هذا الأساس، وتلبية لطلب الأطراف المتحاورة، قدم السيد بنعمر مقترحاً يهدف للتوفيق بين مختلف الخيارات المطروحة، ويقضي بإعلان التوافق على الدولة الاتحادية وعلى جملة مبادئ ناظمة لها وضمانات للتنفيذ، على أن تحال مسألة تحديد عدد الأقاليم وتقسيمها الجغرافي إلى آلية توافقية تقوم على معالم واضحة في ما يتعلق بنسب التمثيل والمهام والجدول الزمني..وقال جمال بنعمر إنه لا يجب بأي حال من الحال النظر إلى المقترح التوفيقي على أنه خيار مقدم من الأمم المتحدة، لأن المنظمة الدولية ليس لها موقف من شكل الدولة في اليمن وتعتبر أن الأمر يعود لليمنيين بشكل حصري، مضيفا أن الوثيقة عبارة عن مصفوفة تعكس القواسم المشتركة التي أفرزتها عدة أسابيع من نقاشات الأطراف المتحاورة وأنها تعكس أكبر قدر ممكن من التوافق بينهم..وحظي المقترح بنقاشات مستفيضة من قبل جميع المكونات وتم الاتفاق على مواصلة دراسته في اجتماعات لاحقة..
  • بعد سلسلة من تلك الاجتماعات والنقاشات المستفيضة توجت جهود الفريق المصغر للقضية الجنوبية بتوقيع غالبية المكونات السياسية والمجتمعية المشاركة فيها على "اتفاق الحل العادل للقضية الجنوبية" الذي اعتبره الجميع نقلة نوعية ونقطة محورية في أعمال المؤتمر الوطني للحوار الشامل.
  • على صعيد اخر قرر فريق الحراك الجنوبي السلمي المشارك في مؤتمر الحوار الوطني الشامل تسمية اللواء خالد باراس رئيس المجلس الوطني لمؤتمر شعب الجنوب ممثلاً عنه في رئاسة فريق القضية الجنوبية..وقد زكت هيئة رئاسة مؤتمر الحوار هذا القرار في اجتماعها كما أقر فريق القضية الجنوبية بمؤتمر الحوار الوطني الشامل وبالإجماع تزكية مرشح مكون الحراك الجنوبي اللواء خالد أبوبكر باراس رئيساً لفريق القضية الجنوبية..جاء ذلك في الاجتماع الذي عقده الفريق  بحضور نائب رئيس مؤتمر الحوار الوطني الشامل ياسين مكاوي..


مواقف دولية ومحلية تؤيد وثيقة حل القضية الجنوبية :

  • حظيت وثيقة اتفاق حل القضية الجنوبية بتأييد محلي ودولي واسع حيث لاقت تأييد من :

- الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون.. الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي البروفسور أكمل الدين إحسان أوغلى.. جامعة الدول العربية.. مجلس التعاون لدول الخليج العربية.. المملكة المتحدة.. الولايات المتحدة الأمريكية.. الجمهورية التركية.. أمين عام الأمم المتحدة ومستشاره الخاص لشؤون اليمن جمال بنعمر.. رئيس بعثة مجلس التعاون في اليمن السفير المهندس سعد العريفي

- مؤسسة القوات المسلحة.. قيادتا القوات البحرية والدفاع الساحلي.. القوات الجوية والدفاع الجوي.. قيادة القوات البحرية والدفاع الساحلي.. قيادة القوات الجوية والدفاع الجوي.. القيادات الأمنية والشرطية.. المشاركون في الملتقى الرابع للعلماء والدعاة لدعم مخرجات الحوار الوطني

الأمانة العامة :

  • في إطار ماتقدمه الأمانة العامة لمؤتمر الحوار من دعم فني لوجستي لهيئات المؤتمر لضمان نجاحه  عقدت قيادة  الامانة عدد من الاجتماعات بالمنظمات الدولية وعدد من الاجتماعات والفعاليات التي تصب في ذلك حيث اجتمع الأمين العام لمؤتمر الحوار الوطني الشامل الدكتور أحمد عوض بن مبارك بالمدير التنفيذي لمكتب الأمم المتحدة لخدمة المشاريع "اليونبس" السيد يان ماتسون.. كما التقى مساعد الأمين العام للأمم المتحدة ومبعوثه إلى اليمن جمال بنعمر والتقى بالسيد ماساكي كاناي مدير القسم الثاني لشئون الشرق الأوسط (المسئول عن اليمن) بوزارة الخارجية اليابانية و سعادة رئيس بعثة مجلس التعاون الخليجي في اليمن السفير سعد العريفي ناقشت تلك الاجتماعات القضايا المتعلقة بمؤتمر الحوار الوطني السبل الكفيلة بانجاحه.
  • دانت الأمانة العامة لمؤتمر الحوار الوطني الشامل الجريمة الإرهابية الشنعاء، مؤكدة بأن مثل هذه الجرائم لن تثنينا عن مواصلة مسيرة إرساء مداميك الغد بخطى واثقة، وبإيمان لا يتزحزح..ونعت الأمانة في بيان صادر عنها  القاضي عبدالجليل نعمان عضو لجنة المعايير والانضباط في المؤتمر وزوجته الذين قضيا ضمن الضحايا الأبرياء لهذه الجريمة الوحشية
  • نعت لجنة الانضباط والمعايير في مؤتمر الحوار الوطني  الشامل استشهاد نائب رئيس اللجنة القاضي عبدالجليل نعمان الذي قضى نحبه بمعية حرمه الفاضلة أثناء تواجدهما في مستشفى العرضي الواقع في حرم مجمع وزارة الدفاع،
  • أكد النائب الثاني لأمين عام مؤتمر الحوار الوطني ياسر الرعيني، على دور منظمات المجتمع المدني كشريك فاعل في إنجاح مؤتمر الحوار الوطني الشامل.وقال خلال حضوره حلقة نقاشية عن: "رؤى الأحزاب السياسية لمرحلة ما بعد الحوار الوطني" نظمها المنتدى السياسي للتنمية الديمقراطية  بصنعاء إن لجنة التوفيق استقبلت أكثر من عشرين ورقة عمل فيما يتعلق بضمانات تنفيذ المخرجات ما بعد مؤتمر الحوار.. وأضاف :" تجاوزنا الكثير من أعمال المؤتمر والكل متابع لما وصلنا اليه حتى اليوم، وسيتم استئناف لقاءات الفريق المصغر للقضية الجنوبية، كما تم نقاش القضايا محل الخلاف في فريق العدالة الانتقالية، ويتم استكمال بعض النواقص لتعقد الجلسة العامة الثالثة في الأيام القليلة القادمة"..وأكد أن الجهود مبذولة في أن لا ينتهي هذا الشهر إلا بحسم جميع القضايا العالقة في مؤتمر الحوار الوطني الشامل.
  • قال ياسر الرعيني نائب الأمين العام لمؤتمر الحوار إن الجهود جارية في سبيل إتمام الحوار قبل بداية العام 2014م معتبراً هذا العام هو عام الحوار الوطني حيث أنجزت ست فرق عمل تقاريرها وتم عرضها على الجلسة العامة وتبقى ما يتعلق بشكل الدولة وهو المرتبط بالفريق المصغر المنبثق عن القضية الجنوبية وفريق بناء الدولة..وفي الكلمة التي ألقاها في حفل تدشين مشروع مشاركة شباب للتوعية بمخرجات الحوار حول قضايا التعليم والذي نظمه ملتقى صناع الحياة بالتعاون مع رئاسة جامعة صنعاء أكد الرعيني حرص الأمانة العامة على تعزيز المبادئ التي قام عليها الحوار وأهمها الشفافية والشراكة مثمنا كل الجهود المجتمعية المشاركة التي تبذل في دعم الحوار ومخرجاته ولاسيما في قضايا الطلاب والشباب ..
  •  طالب الأمين العام لمؤتمر الحوار الوطني الشامل الدكتور أحمد عوض بن مبارك الإعلاميين اليمنيين بأن يكونوا ممن ينتمون للمستقبل وكلاء له غير منشدين إلى الماضي أو غارقين فيه، مؤكداً على دور محوري للإعلام في التوعية بمخرجات مؤتمرات الحوار مساهمين في تقييم الأداء التنفيذي محفزين للناس للإسهام في إنجاح المرحلة المقبلة..وقال في حضوره لاختتام ورشة عمل خاصة للإعلاميين حول التجارب الدولية في الفيدرالية التي نظمها منتدى الاتحادات الفيدرالية بمشاركة 35 إعلامياً من مختلف محافظات الجمهورية: كلنا ندرك أهمية الإعلام في هذه المرحلة ودوره المؤثر في المرحلة الحالية أو في المستقبل، سواء في التوعية بالدولة الاتحادية المقبلة بما فيها من المفاهيم والاستحقاقات، أو في تقييم وتقويم الأداء التنفيذي، والإعلاميون سيكونون في المرحلة المقبلة إما أدوات تحفيز للناس للإسهام الفاعل في إنجاح المرحلة، أو في التهبيط من عزائم الناس والتحول إلى معاول هدم..
  • دعت الأمانة العامة لمؤتمر الحوار الوطني الشامل منظمات المجتمع المدني والمبادرات الشبابية التي شاركت في رسم ملامح اليمن الجديد إلى رصد مساهماتهم وانشطتهم بهدف تقدير تلك الجهود والفعاليات وحفظها في الذاكرة الوطنية..وقال بلاغ صادر عن وحدة المشاركة المجتمعية إن على المنظمات والمبادرات الراغبة سرعة تعبئة الاستمارة المرفقة في إطار مشروع رصد والذي يهدف الى رصد الأنشطة والفعاليات المجتمعية والتي سلطت الضوء على قضايا مؤتمر الحوار الوطني قبل وخلال فترة انعقاده في مختلف محافظات الجمهورية..
  • عقدت الأمانة العامة لمؤتمر الحوار الوطني الشامل  اجتماعاً لطاقمها من الموظفين والمتطوعين برئاسة الأمين العام الدكتور أحمد عوض بن مبارك..وناقش الاجتماع إجراءات والتزامات التهيئة لاختتام المؤتمر وتتويج مسيرة العطاء في مهمة وطنية كبرى بحجم آمال وطموحات الشعب اليمني في حياة حرة كريمة ودولة يمنية حديثة..وقد حث الأمين العام منتسبي الأمانة العامة على مضاعفة الجهود وحشد كل الطاقات ليكون تتويج أعمال المؤتمر بمستوى ما بذلت من جهود طيلة الأشهر الثمانية الماضية.
  • أكد النائب الثاني لأمين عام مؤتمر الحوار الوطني ياسر الرعيني أن مخرجات مؤتمر الحوار الوطني الشامل تلبى الكثير من تطلعات اليمنيين في اتجاه بناء الدولة المدنية الحديثة.. وأشار الرعيني خلال اختتام بطولة المناظرة الأولى التي أقامتها جامعة العلوم والتكنولوجيا بصنعاء، إلى أن التوقيع على وثيقة اتفاق الحل العادل للقضية الجنوبية التي وقعتها المكونات في اللجنة المصغرة المنبثقة عن فريق القضية الجنوبية أمس الإثنين، تعتبر إنجازاً تاريخياً باعتبار هذه القضية من أهم القضايا الوطنية العادلة، كما أنها مفتاح لحل كل القضايا الوطنية الأخرى.وتطرق إلى مخرجات مؤتمر الحوار الوطني في مجال التعليم ..
  • دشنت الامانة العامة لمؤتمر الحوار الوطني الشامل  خدمة  الرسائل النصية عبر الهاتف (الحوار موبايل) والتي توفر للمواطنين وعبر هواتفهم الجوالة امكانية التعرف على مخرجات مؤتمر الحوار في الفترة القادمة وعلى أخبار عملية صياغة الدستور بعد ذلك. وستقدم الخدمة من قبل ثلاثة مشغلين لخدمات الهاتف المحمول هي شركات يمن موبايل وسبأفون وواي عبر رقم موحد هو 5090 مقابل ثلاثين ريالاً فقط شهريا، ويجري التواصل مع شركة إم تي إن لانضمامها ضمن قائمة المشغلين.وقال الدكتور أحمد عوض بن  مبارك أثناء تدشين الخدمة إن إطلاق هذه الخدمة  يمثل خطوة مهمة في  إطلاع الرأي العام على مجريات مؤتمر الحوار وفي التعريف بمخرجاته. كما ستشكل وعاء لاستقبال مشاركات المواطنين وآرائهم حول مخرجات الحوار وصياغة الدستور.وأضاف بن مبارك أن هذه الخدمة تأتي تكريسا لمبدأ الحوار الشامل الذي تبناه اليمن والذي يتخطى أعضاء مؤتمر الحوار ال 565 ليصبح مجتمعيا ومتاحا لكل أفراد المجتمع.. من جهته  بين محمد الأسعدي مدير الاتصال والاعلام بمؤتمر الحوار الوطني الشامل ان "اختيار طريقة الاشتراك في الخدمة مقابل سعر رمزي يأتي من رغبة الأمانة في عدم فرض الخدمة على المواطنين واحترام انضمامهم الطوعي لها، فضلا عن ذلك، تسعى الأمانة العامة لمؤتمر الحوار إلى معرفة مدى اهتمام المواطن وحرصه على إسهامه في صياغة مستقبله ومعرفة أخر التطورات من المصدر الرئيسي للمعلومة..وأكد الأسعدي ان الأمانة العامة لمؤتمر الحوار لن تتلقى  أي حصة من مبالغ الاشتراك فيما وافق مزودو خدمات الهاتف المحمول على تخفيض السعر إلي أدنى مستوى من باب دعم الحوار وعملية الانتقال السياسي في البلاد".
  • أكد الأمين العام لمؤتمر الحوار الوطني الشامل الدكتور أحمد عوض بن مبارك أن وثيقة "اتفاق الحل العادل للقضية الجنوبية" هي محصلة أعمال اللجنة المصغرة للقضية الجنوبية ونتاج نقاشات مطولة لأشهر وخلاصة 27نسخة تمت مناقشتها، وأنها صيغت يمنياً بشكل خالص وبتعاون فريق الاستشاريين الدوليين.. وأوضح بن مبارك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده بالمركز الإعلامي لمؤتمر الحوار أن القوى السياسية تقدمت بـ16 رؤية إلى فريق القضية الجنوبية، جميعها عدا رؤيتين تقدمت برؤى مكتوبة تتحدث عن دولة اتحادية من أقاليم، فبالتالي العنوان الرئيسي لرؤى كل القوى السياسية كانت دولة اتحادية.. وأكد أن الحوار لم يكن محصوراً في الـ565 عضواَ، ولكنه كان تعبيراً عن حوار مجتمعي حقيقي امتد لأشهر طويلة كان فيه الكثير من التفاعل الجماهيري، كان فيه الكثير من النزول الميداني، تم الالتقاء بآلاف المواطنين، و تم استقبال آلاف المساهمات المجتمعية، الرؤى المكتوبة والمداخلات من قبل خبراء محليين وخبراء دوليين في تجربة يمنية فريدة رغم كل الصعوبات والتحديات التي واجهتنا، إلا أن تقييم أصدقاء محايدين أنها كانت تجربة متميزة بشكل كبير جداً.. وبين أن بعض الأطراف المعترضة على الوثيقة "لديها ملاحظات فقط حول أمور جزئية في وثيقة الحل العادل للقضية الجنوبية، وعلينا الاستماع للملاحظات والرؤى ومناقشتها".. واعتبر أمين عام الحوار  الأنباء التي تناقلتها بعض الوسائل الإعلامية حول تلقي المبعوث الأممي إلى اليمن جمال بنعمر تهديدات، قال بن مبارك: "مجرد فرقعات إعلامية اعتاد إرسالها البعض بين الفينة والأخرى".. ( تفاصيل )

متفرقات :

  • بدأت في محافظة عدن فعاليات البرنامج التدريبي إعلاميون من أجل إنجاح الحوار الذي تقيمه مؤسسة رسيل للتنمية الإعلامية على شكل مجموعة من ورش عمل تدريبة بمشاركة تسعين صحفياً من مراسلي وسائل الإعلام في عدن ولحج وأبين.
  • دشنت منظمة سواسية للتنمية والعدالة وتحالف منظمات المجتمع المدني  بصنعاء الدورة التدريبية الخاصة بتعزيز مهارات الاعلاميين في تحليل ومناصرة مخرجات الحوار الوطني وذلك ضمن المرحلة الثانية من مشروع إعلاميون من أجل انجاح الحوار الوطني.
  • بدأت  بمدينة حديبو في محافظة أرخبيل سقطرى ورشة العمل الخاصة بمفهوم الفيدرالية والتجارب الدولية في الفيدرالية التي ينظمها منتدى الاتحادات الفيدرالية بمشاركة ممثلين عن الاحزاب ومنظمات المجتمع المدني في الارخبيل.
  • أشاد المشاركون في الندوة التعريفية الخاصة بمخرجات مؤتمر الحوار الوطني والتي أقيمت  بخيمة الحوار بجامعة تعز واستهدفت مديرية المظفر, بالخطوات المتقدمة والناجحة التي حققتها فرق مؤتمر الحوار في سبيل إنجاز الرؤى المحددة للمخرجات المنشودة والتي تلبي طموحات وتطلعات أبناء الشعب اليمني, مؤكدين على أهمية أن يحقق الدستور المقبل دولة الديمقراطية والمواطنة المتساوية وأن يضمن حقوق جميع فئات المجتمع.
  • دشن منتدى الاتحادات الفيدرالية  ورشة عمل خاصة للإعلاميين حول التجارب الدولية في الفيدرالية بمشاركة 35 إعلامياً من مختلف محافظات الجمهورية.
  • في إطار المساهمة المجتمعية لإنجاح ودعم مخرجات مؤتمر الحوار الوطني نظم طلاب كلية الإعلام ممثلة بمبادرتي (رواد الإعلام)، و (معاً للقمة) ندوة بعنوان "دور الإعلام في دعم مخرجات الحوار الوطني " .
  • أجمعت الكلمات الاحتفالية بإحياء اليوم العالمي الـ65 لحقوق الإنسان على أن مخرجات مؤتمر الحوار الوطني الشامل هي الحل الجذري والضمانة الأكيدة للانتقال بأوضاع حقوق الإنسان في اليمن.. وعلق المتحدثون في احتفال أقيم  في صنعاء وحضره عدد من الوزراء ومساعد الأمين العام للأمم المتحدة ومبعوثه إلى اليمن، والأمين العام لمؤتمر الحوار الوطني وعدد من أعضاء لجنة التوفيق إضافة إلى القيادات السياسية والشخصيات الديبلوماسية آمالاً عريضة على مخرجات مؤتمر الحوار الوطني لإرساء أسس دولة مدنية حديثة أبرز مرتكزاتها صيانة الحقوق والحريات.
  • أكد عدد من الأدباء والكتاب والمثقفين اليمنيين على أهمية وحدة الصف في مواجهة الإرهاب والتعصب والطائفية والمناطقية وكل ما من شأنه الاضرار بأمن ووحدة اليمن واستقراره.. وشدد المشاركون في حلقة نقاش نظمها فرع اتحاد الأدباء والكتاب اليمنيين بصنعاء بعنوان" ماذا يريد المثقفون والأدباء من مخرجات الحوار الوطني "على أهمية أن تأتي مخرجات مؤتمر الحوار الوطني ملبية لطموحات الشعب وتطلعاته في دولة مدنية يحكمها النظام والقانون وتسودها المواطنة المتساوية وتنطلق باليمن إلى آفاق البناء والتنمية.
  • أقيمت ورشة عمل توعوية بمخرجات الحوار الوطني في خيمة الحوار الوطني بمحافظة الضالع..وفي الورشة تحدث أعضاء الحوار عن ما وصل إليه مؤتمر الحوار الوطني في قضايا الأمن والجيش والحقوق والحريات وصعده.
  • دشن رُسُل الحوار بالعاصمة صنعاء أعمال المرحلة القادمة خلال الفترة من ديسمبر 2013م – فبراير 2014م تحت شعار "تحفيز المواطنين للمشاركة في بناء الدولة المدنية الحديثة ورفع الوعي حول أهمية الدستور القادم"..
  • بدأت بمدينة زنجبار محافظة أبين دورة تدريبية خاصة بإعداد برامج توعوية للمرحلة الانتقالية ومؤتمر الحوار الوطني ، تنظمها جمعية العطاء التنموية.
  • نظم قسم الاعلام والصحافة بكلية الاداب جامعة عدن  ندوة نقاشية حول الاعلام والحكم الرشيد تحت شعار " نحو يمن جديد " وذلك بدعم من اذاعة هولندا العالمية.
  • أكد رئيس الاتحاد العام لعمال اليمن علي بلخدر أن فئة العمال ستكون القوة الداعمة والمساندة لتنفيذ مخرجات مؤتمر الحوار الوطني الشامل وبناء الدولة المدنية الحديثة التي تسودها العدالة الاجتماعية والمساواة.. حديث بلخدر جاء في افتتاح اللقاء التشاوري لقيادات العمل النقابي العمالي بأمانة العاصمة.
  • بدأت بتعز فعاليات اللقاء التشاوري الأول للجان الحوارات المحلية ينظمها برنامج دعم الحوار الوطني لكل من محافظات تعز والحديدة وذمار.
  • اختتمت فعاليات البرنامج الثقافي المسابقاتي تحت شعار " الشباب وثقافة الحوار " بين مدارس مدينة حجة  والذي تنفذه مؤسسة روابي النهضة بالتعاون مع إدارة التربية وتمويل من منظمة الهجرة الدولية وبرنامج يمن العطاء.
  • بدأت بمحافظة عدن فعاليات الملتقى الرابع للعلماء والدعاة والمرشدين لدعم مخرجات الحوار الوطني، والتي تنظمه وزارة الاوقاف والارشاد تحت شعار " إظهار وتأكيد دور العلماء والدعاة في دعم مخرجات الحوار الوطني " بمشاركة 150 داعية ومرشداً يمثلون مختلف محافظات الجمهورية.
  • زار وفد من أعضاء مؤتمر الحوار الوطني  جرحى أحداث الهجوم الإرهابي لمستشفى مجمع الدفاع الخميس الماضي بصنعاء..وخلال الزيارة اطمأن الوفد على الجرحى بالمستشفى العسكري بصنعاء، وأعربوا عن اعتزازهم بمواقفهم الشجاعة والباسلة في صد هذا الهجوم الإرهابي الشنيع.. متمنين لهم الشفاء العاجل. كما أعربوا عن خالص عزائهم بهذا المصاب الجلل الذي استنكره كل أبناء الوطن.
  • اختتمت مؤسسة رسيل للتنمية الإعلامية ورشة العمل "إعلاميون من اجل انجاح الحوار الوطني والذي يهدف إلى مناصرة مخرجات مؤتمر الحوار الوطني .

 



التعليقات