الجلسة العامة الثالثة تنتهي من الاستماع لملاحظات المكونات على تقرير العدالة الانتقالية

من انعقاد اليوم الاثنين للجلسة العامة الثالثة

صور ذات علاقة

استكملت الجلسة العامة الثالثة لمؤتمر الحوار الوطني الشامل، اليوم الاستماع لمكونات المؤتمر حول تقرير فريق عمل العدالة الانتقالية وأقرت الاستماع لتعقيبات قيادة الفريق على بعض الملاحظات في جلسة الغد.

الملاحظات المقدمة إلى جلسة اليوم التي عقدت برئاسة أبوبكر باذيب، أثنت على التقرير وثمنت ما تضمنه من القرارات والموجهات الدستورية والقانونية والتوصيات، بشأن محور من أهم محاور التأسيس لدولة يمنية جديدة متجردة من كل آثار الصراعات والانتهاكات الماضية، ومنطلقة على أرضية من التسامح والمصالحة والشراكة الجمعية في إرساء صرح الحكم الرشيد.

 وشددت المكونات على ضرورة اعتبار كل ضحايا الصراعات شهداء للوطن لما من شأنه إغلاق ملفات الماضي والتوجه صوب المستقبل وبناء الدولة اليمنية الحديثة، لافتة إلى أن كشف الحقيقة للرأي العام أساس لحماية حقوق الانسان من الانتهاك مستقبلاً.

   وأكدت على ضرورة وجود عدالة انتقالية حقيقية تضمن معالجة آثار الماضي وتساهم في جبر الضرر لكل ضحايا النزاعات والحروب والصراعات السياسية، وكذا إيجاد مصالحة وطنية حقيقية تحول دون إثارة دوافع الانتقام وفتح الباب أمام الثارات، مشددة أنه "مالم يتم المبادرة إلى صون الدم فلا مجال للمصالحة وطي صفحة الماضي".

 ودعت المكونات المشاركة في مؤتمر الحوار في ملاحظاتها على التقرير إلى ضرورة تعزيز دور منظمات المجتمع المدني في تحقيق العدالة الانتقالية والرقابة على تنفيذ مخرجات الحوار الوطني.. مؤكدة في الوقت ذاته على أهمية تعزيز دور الإعلام المسؤول في الرقابة والكشف عن الحقيقة.

وأكدت على ضرورة التسريع في تسمية أعضاء اللجنة المستقلة للتحقيق في انتهاكات حقوق الإنسان في 2011، والتي صدر بها قرار جمهوري في وقت سابق.

 في الجلسة تلت عضو مؤتمر الحوار الدكتورة نجاة جمعان بياناً صادراً عن مكون منظمات المجتمع المدني في مؤتمر الحوار الوطني طالبت فيه بإشراك المنظمات المجتمع المدني وتمكينها من الإسهام الفاعل والشراكة مع بقية المكونات في مختلف المهمات المرتبطة بتنفيذ ومراقبة مخرجات مؤتمر الحوار وصياغة الدستور، وإنجاز المهام المرتبطة بالمرحلة الانتقالية الثانية.

 وكان عدد من أعضاء مؤتمر الحوار الوطني نظموا، اليوم، وقفة تم خلالها قراءة بيان للمطالبة بإنشاء إقليم "المهرة وسقطرى" لاعتبارات جغرافية واقتصادية وتاريخية وثقافية.

________
.. تحميل نص التقرير
 .. صور من أجواء جلسة اليوم
.. آراء عدد من الأعضاء حول التقرير

 



التعليقات