مؤتمر الحوار يفوض بالأغلبية رئيس الجمهورية بتشكيل لجنة لتحديد عدد الأقاليم ويكون قراراها نافذا

لحظات انتهاء جلسة اليوم وفرح النجاح يسيطر

 أقر مؤتمر الحوار الوطني بالأغلبية تفويض الأخ الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية ـ رئيس مؤتمر الحوار الوطني الشامل بتشكيل لجنة برئاسته لتحديد عدد الاقاليم، ويكون قراراها نافذا، على أن تتولى اللجنة دراسة خيار ستة أقاليم- أربعة في الشمال واثنان في الجنوب- وخيار إقليميْن، وأيّ خيار ما بين هذين الخياريْن يحقق التوافق.

وكانت الجلسة العامة الثالثة لمؤتمر الحوار الوطني الشامل، واصلت اعمالها اليوم، برئاسة ابو بكر باذيب، بالاستماع إلى ملاحظات المكونات على تقرير فريق عمل القضية الجنوبية.
وأشادت المكونات في مداخلاتها بمخرجات فريق عمل القضية الجنوبية الذي يضمن حلا عادلا ومنصفا للقضية الجنوبية، التي تعتبر القضية الأساسية للولوج إلى الدولة اليمنية الحديثة.
وأكدت المكونات أن الحوار قيمة حضارية عكست وعي أبناء الوطن الذين اختاروا هذا المبدأ وأصبح أنموذجا وتجرية فريدة يحتذى بها في المنطقة.
وشددت المكونات في ملاحظاتها على ضرورة إخلاص النوايا من جميع القوى من أجل تنفيذ الحل العادل للقضية الجنوبية، ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني، وكذا ضرورة عمل برنامج وطني لكل المكونات لتشكيل جبهة وطنية عريضة مهمتها إنفاذ مخرجات المؤتمر وبناء الدولة اليمنية الحديثة.
ودعت المكونات الجميع إلى الالتفاف حول مخرجات فريق عمل القضية الجنوبية لتحقيق السلام وبناء يمن الحرية والعدالة والمواطنة المتساوية.
واعتبرت المكونات الحل العادل للقضية الجنوبية، أرقى محتوى سياسي لمؤتمر الحوار الوطني، وتؤسس للانتقال من المركزية إلى اللامركزية فضلا عن التأسيس لبناء يمن جديد خال من المظالم، والتوجه نحو مستقبل يحقق المصالحة الوطنية ويتجاوز آثار الماضي.
وشددت المكونات في ذات الوقت أن جميع الحوارات قد جرت وأكدت على أن ألا تتجزأ أو تنفك الوحدة أو الهوية الوطنية، لافتة إلى أن مخرجات القضية الجنوبية بما حوته مثلت نقطة أمل في ليل أسود أراد أن يكبل أحلام اليمنيين، وألا يرى النور، وحرصت على معالجة المظالم في المحافظات الجنوبية.
حضر جانبا من جلسة اليوم بعثة مجلس التعاون لدول الخليج العربية لدى اليمن.



التعليقات