الرعيني يدعو لتكاتف الجميع لتحويل مخرجات الحوار الوطني إلى واقع

دعا النائب الثاني لأمين عام مؤتمر الحوار الوطني الشامل ياسر الرعيني كل أبناء اليمن بأفراده ومؤسساته ومكوناته السياسية والمجتمعية إلى التكاتف لتحويل مخرجات الحوار الوطني إلى واقع باعتبار أنها تؤسس لدولة مدنية حديثة.

وتطرق في لقاء تلفزيوني مساء أمس الأحد لقناة سهيل الفضائية، إلى الجهود التي بذلها أعضاء مؤتمر الحوار الوطني الشامل وصولاً إلى المخرجات التي تعالج القضايا الوطنية التي ظلت عالقة طيلة السنوات الماضية. مؤكداً أن التوقيع على وثيقة الحلول والضمانات للقضية الجنوبية، كان من أبرز مخرجات مؤتمر الحوار باعتبار حل القضية الجنوبية مفتاحاً لحل كافة القضايا الوطنية.

 ونفى الرعيني ما تم تداوله بخصوص أن وثيقة حل وضمانات تساهم في التشطير وتفريق الوطن وتمزيقه .. مؤكداً أن هذه الدعوات لا أساس لها من الصحة وأن ما ورد في الوثيقة هو دولة ديمقراطية موحدة على أساس اتحادي.

  وأشار إلى أن شكل الدولة القادم سيساهم في خلق التنافس في إعطاء المجتمع إمكانية للمشاركة في صناعة القرار السياسي وكذا التنافس بين الأقاليم في التنمية والاقتصاد والتطور والاهتمام بالإنسان.

 وتحدث عن العراقيل التي واجهت مؤتمر الحوار الوطني ومنها مساعي إفشال المؤتمر وعرقلة مسيرة التغيير والتي باءت بالفشل بفضل تكاتف أبناء الوطن وإدراكهم حجم المؤامرة التي تدور لإحداث الفوضى في البلاد، وكذا ما أبداه أعضاء المؤتمر من جهود لإنجاح المؤتمر والعبور بالوطن إلى بر الأمان.

 وأكد أن نجاح المؤتمر هو نجاح لكل اليمنيين بلا استثناء، على اعتبار أن مؤتمر الحوار الوطني مثل نموذجاً مشرفاً على مستوى المنطقة عموماً ولدول الربيع العربي على وجه الخصوص.



التعليقات