مشروع"رسل الحوار" يعقد حلقة نقاشية ثانية بمشاركة 20 إعلامي وسياسي بعدن

28 أكتوبر 2014 / المركز الاعلامي

عقد المعهد الديمقراطي الوطني للشؤون الدولية NDI بالتعاون مع مشروع"رسل الحوار" لتحفيز المشاركة المجتمعية الفعالة في تمام الساعة العاشرة من صباح اليوم الاثنين الموافق 28 أكتوبر 2014م في فندق ميركيور بمدينة عدن فعاليات الحلقة النقاشية الثانية، ضمن أنشطة وفعاليات المشروع، بمشاركة 20 إعلامي وناشط سياسي بعدن.

تم خلال الحلقة النقاشية المشار إليها سابقاً تقديم ورقتي عمل، إحداهما بعنوان"بناء الدولة المدنية والدستور" للمحلل السياسي والمفكر الكاتب/عبدالباري طاهر، والأخرى للكاتب والناشط/محمد عزان بعنوان"المصالحة الوطنية ومستقبل اليمن السياسي"، وقد أثريت الورقتين بالمداخلات والتعقيبات في الجلسات النقاشية المغلقة من قبل الحضور.

وفي تصريح خاص قال عزان: "تحتاج الشعوب والمجتمعات للحوار كقيمة وثقافة؛ فالشعوب ارتقت بالحوار، والناس إذا كانت على وتيرة واحدة وأسلوب واحد؛ لفسدت الحياة. لا بد أن تكون الحياة متنوعة، فالناس بطبائعها مختلفة"، مضيفاً: "الاتفاقيات التي تنظم الحياة فيما بين أفراد المجتمع تحتاج لمناهج؛ لتنفيذها على أرض الواقع، وذلك لن يكون إلا بوجود القوانين، التي من الضروري أن تتسم بالمرونة وقابلية التجديد"، مؤكداً أن المرحلة الحالية تحتاج لأفعال وليس أقوال، ولتطبيقات وليس تنظيرات؛ فالملازمة بين القول والفعل مطلوبة. بينما أكد طاهر أن الفرد يحتاج للحوار مع نفسه ومن ثم مع مجتمعه الصغير، مضيفاً بقوله: "عبر تاريخنا لطالما احتكمنا للسلاح، واندلعت حروب، ولذلك السلاح أبرز تهديد يواجه بناء الدولة المدنية الحديثة، فالسلاح ضد الدين والمدنية والإنسانية. نحن بحاجة لأن نتسامح ونتصالح تحت أي نظام حكم يقبل الجميع، وعلى القوى التقليدية والقيادات الشابة أن تتشارك في بناء الدولة، بالإضافة لضمان مصالح الناس"، مشيراً إلى ضرورة وجود إرادة قوية للعيش المشترك، ومشدداً على أن المواطن هو الأهم، وأن أهم ما فيه هو فكره وقيمه.

يهدف برنامج"رسل الحوار" إلى خلق ثقافة الحوار بين الفرقاء، وتعزيز قيم الوسطية والتسامح، ونبذ العنف، وتحفيز المواطنين للمشاركة في بناء الدولة المدنية الحديثة، ورفع الوعي حول أهمية الدستور القادم، وتشجيع وتحفيز ودفع المواطنين للمشاركة الواعية والفاعلة في العملية الانتخابية من خلال مباشرة القيد والتسجيل في سجلات الانتخابات، والانخراط النشط في أية عمليات استفتاء.

يُذكر أن الحلقة النقاشية الأولى عُقدت يوم أمس بعدن، بمشاركة 20 تربوي وخطيب مسجد وشخصية اعتبارية، كما سيتم خلال اليومين القادمين تنفيذ حلقتين نقاشيتين في عدن، تستهدف الأولى 20 تربوي وخطيب مسجد وشخصية اعتبارية من مدينة لحج، ويشارك في الثانية 20 إعلامي وناشط سياسي من لحج.



التعليقات